تابع الرأي العام على مدى الاشهر الثلاثة الماضية وتحديداً منذ نهاية شهر شعبان الماضي قضية التحرش بفتاتين في نفق المشاة بطريق النهضة منذ انتشارها عبر الانترنت واجهزة الهاتف الجوال عبر تقنية البلوتوث حتى تم القبض على المتهمين وصدر الحكم على المتورطين فيها امس بعد ان نظرت المحكمة في القضية التي اخذت ابعاداً واسعة طوال الفترة الماضية وشغلت الرأي العام.

وكانت شرطة منطقة الرياض قد تمكنت من القبض على الجناة في نهاية شهر شعبان الماضي بعد متابعة وتوجيه من سمو أمير منطقة الرياض بسرعة القبض على مرتكبي تلك الجريمة لينالوا جزاءهم الرادع.

واستخدمت الاجهزة الامنية عمليات تصفية وتكبير وتوضيح خاصة بواسطة اجهزة وآليات حديثة لايضاح صور الجناة في مقطع الفيديو الذي تداول على نطاق واسع لتواصل تحرياتها ومهامها بعد ذلك عبر مصادر سرية بين عدد من المشبوهين حتى أثمرت تلك الجهود عن القبض على عدد من الجناة الذين صدر الحكم بحقهم بعد (ثلاثة) اشهر من القبض عليهم تخللتها اجازتا عيدي الفطر والاضحى.