رعى سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز بن سلمان بن محمد آل سعود جائزة الأمير سلمان بن محمد آل سعود - يرحمه الله - للخيل وذلك بمضمار الفروسية بمحافظة النعيرية مؤخرا.

وقد خصصت اللجنة المنظمة للسباق شوطين للمسابقة على جوائز سموه للخيل على مسافة 2000 متر، وقد كانت نتائج السباق على النحو التالي: الشوط الأول الدرجة المبتدئة فاز بالمركز الأول وكأس الأمير سلمان بن محمد آل سعود - رحمه الله - (شرف) للمالك مانع سعد المطيري من نادي فروسية حفر الباطن والثاني (ور سمرة) للمالك فارس الرِشيد من ميدان الدمام والمركز الثالث (نجم الخفجي) لاسماعيل اليوسف من ميدان فروسية الخفجي، والرابع (سجوان) للمالك حسين طحين العنزي من ميدان فروسية النعيرية. والشوط الثاني مفتوح لجميع الدرجات فاز بالمركز وكأس الأمير سلمان بن محمد، (البصام) والمالك حمد بخيت المري، من ميدان فروسية الخفجي. والثاني (من فضل الله) للمالك ابناء محمد العرجي، من ميدان فروسية النعيرية. والثالث (نجم رويغب) للمالك عبدالله محمد السهلي من ميدان فروسية الجبيل. والرابع (ظبي الجنوب) للمالك كاتب جليل الشمري، من ميدان فروسية الخفجي.

وفي نهاية السباق قال سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز بن سلمان في البداية أود ان أشكر القائمين عن تنظيم هذا السباق والذي يقام للمرة الأولى وهي نواة باذن الله للعديد من السباقات القادمة والتي تظل ذكرى جميلة للمغفور له الأمير سلمان بن محمد آل سعود - رحمه الله - والتي ستكون الجائزة باسمه اعتبار من هذا السباق بمحافظة النعيرية.

وذكر سموه أنها ستلقى الدعم الكامل بإذن الله من ابنائه وأحفاده، وستستمر في الأعوام القادمة بشكل أكبر وستكون النعيرية منطلقا لها. في ظل اهتمام ودعم القيادة الحكيمة والتي تشجع دائما وأبدا ابناء الوطن وتدعمهم في الأنشطة المختلفة ومنها نشاط الفروسية والذي نعتز به كتراث عزيز علينا. وعن انطباعات سموه عن جائزة الأمير تركي بن محمد بن فهد لسباق الصقور والتي تقام بمحافظة النعيرية، ذكر سموه بانه لا يستغرب من الأمير تركي بن محمد دعمه للهوايات التراثية الأصيلة.

وفي الختام وجه الأمير سلمان بن عبدالعزيز بن سلمان، شكره لمحافظ النعيرية سليمان بن حمد بن جبرين على الجهود الكبيرة التي تبذل في نشاط المخيم والمحافظة، وحسن التنظيم والترتيب.