أثمرت الجهود والمتابعة والاهتمام من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في تمكن فرع هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض من القاء القبض على ثلاثة من السحرة الذين امتهنوا واحتقروا كتاب الله عز وجل ليكون طريقاً لهم لممارسة اعمال السحر والشعوذة بين مجتمع مدينة الرياض.

واوضح الشيخ عادل بن طاهر المقبل رئيس مركز هيئة الفاروق والفيصلية والمكلف بقضايا السحر والشعوذة بمنطقة الرياض ان هؤلاء السحرة بعد القاء القبض عليهم تم الرفع بأوراقهم الى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الذي احالها بدوره الى المحاكم الشرعية لاتخاذ الاجراء اللازم بشأنهم.

وقال ان احد السحرة قام بأخذ المصحف وترك جزءاً منه فارغاً لاجل ان يكتب فيه بعض الطلاسم وبعض الرموز التي تغضب الجبار جل وعلا ثم اخذ اعظم سورة في القرآن وهي سورة البقرة التي يقول عنها النبي صلى الله عليه وسلم: «سورة البقرة أخذها بركة» «وسورة البقرة لا تستطيعها البطلة» أي السحرة.

واضاف ان هذا الساحر قام بقص نصف سورة البقرة ووضع بدلاً منها الرموز والاستغاثات بالجن وتعظيم الشياطين لتطيعه وتنفذ اوامره ويحتقر القرآن.

واشار الى الساحرة الأخرى التي قامت بامتهان القرآن وذلك ان احدى الخادمات من احدى الدول وكانت تعمل عند كفيلها وكان لدى الخادمة كيس صغير فقام احد الاطفال بأخذ هذا الكيس من غرفة الخادمة فهبت الخادمة اليه مسرعة فأمسكته وضربت هذا الطفل.

واضاف بأن صاحب البيت تفاجأ بأن هذا الكيس يحتوي على بعض القطع المتسخة فتوجه الى مركز الهيئة حاملاً هذا الكيس واردف المقبل قائلاً: وبعد ان تحققنا تبين انها قامت بأخذ سورة (الاخلاص) من المصحف بعد ان قصتها ووضعتها فوطة صحية استخدمتها وقت الدورة الشهرية لها اجلكم الله وتقدس كلام ربنا جل وعلا.

وقال بأن الخادمة لم تقف على ذلك فقط بل قامت بأخذ المصحف وبدأت بتمزيقه ولفه ووضعه اكرمكم الله في فرجها لتنظيف دماء الحيض به.

واوضح ان هناك ساحراً آخر بلغنا عنه انه يحتقر القرآن ويدنسه بوضعه في مقاعد الحمام وتحرينا عنه وألقي القبض عليه ووجدنا المصحف قد وضعه في الكرسي الأفرنجي وكان يتبول عليه منذ ثلاثة ايام.

واكد بأنه تم القاء القبض على هؤلاء السحرة وتم رفع اوراقهم الى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض لاحالتهم الى شرع الرحمن.

وقال المقبل بأن الساحر لا يمكن ان يتم السحر له الا بالكفر بالله جل وعلا واسرع طريق واقرب طريق الى الكفر بالله جل وعلا هو احتقار القرآن وامتهانه.

واكد ان من اهم الاسباب التي ادت الى انتشار السحر وللاسف مع انه ولله الحمد لم يصبح ظاهرة في مجتمعنا لأن بلادنا تحاربه على المستويين الرسمي والشعبي فهناك القنوات الفضائية ومواقع الانترنت التي يخرج بها من يدعي قراءة الكف والفنجال ويتأثر بها وللاسف بعض الناس.

وقال المقبل كيف يذهب بعض الناس وللاسف الى السحرة وهم يحتقرون كلام الله ويدوسون القرآن بأقدامهم ويحتقرون القرآن بالنجاسات ودماء الحيض ويدعون بأنهم وللاسف يعالجون الناس.

ودعا الى تقوى الله عز وجل والابلاغ عن كل السحرة والمشعوذين والدجاجلة والكهان اولئك المفسدين المفلسين الذين خاب حظهم في الدنيا والآخرة .والهاتف لمن اراد الابلاغ هو الجوال 0555211040.