قام الدكتور حامد بن أحمد الرفاعي رئيس المنتدى الإسلامي العالمي للحوار والأمين العام المساعد لمؤتمر العالم الإسلامي، بزيارة إلى مركز سعود البابطين الخيري للتراث والثقافة يوم امس الأول وكان في استقباله عبدالرحمن بن عمر بن حسين مدير المركز وعدد من منسوبي المركز، الذي اصطحب الدكتور الرفاعي بجولة طاف من خلالها على أرجاء المركز، واطلع على بعض مقتنيات المركز من المخطوطات والمسكوكات والوثائق التاريخية ونوادر الكتب، والدوريات، حيث قدم مدير مركز سعود البابطين الخيري للتراث والثقافة، شرحاً مفصلاً عن أهداف المركز والخدمات التي يقدمها في سبيل الحفاظ على المخطوطات وصيانتها، مشيراً إلى الأجهزة الحديثة التي اقتناها المركز مؤخراً لتحقيق هذه الأهداف.

بدوره أثنى الدكتور حامد بن أحمد الرفاعي على المركز وشكر أسرة البابطين على الخدمات الجليلة التي تقدمها في سبيل نشر العلم والثقافة، وأبدى إعجابه الشديد بما شاهده من مخطوطات ومسكوكات ووثائق تاريخية.ومن جهته تقدم عبدالرحمن بن عمر بن حسين مدير مركز سعود البابطين الخيري للتراث والثقافة، بالشكر الجزيل للدكتور الرفاعي على هذه الزيارة، آملاً تطوير التعاون في مجال العلم والثقافة.