نقرأ ونسمع هذه الأيام مقولة من كثير من النقاد وجماهير الرياضة السعودية والنصراوية على وجه الخصوص عن أن هذا الموسم للنسيان يانصر، والحقيقة أنه موسم ليس للنسيان أبدا، بل سيتذكر الجمهور النصراوي أن الفريق هذا الموسم بعد أن كان بطل أقوى مسابقة في المملكة لموسمين متتاليين وبعد أن كان المرعب وصاحب الأرقام القياسية في عدد مرات الفوز وعدد النقاط والأهداف ومتصدر الدوري تقريبا طوال الموسمين الماضيين وصاحب هاشتاق حصل على ملايين المتابعين "متصدر لا تكلمني" هاهو يقبع في المركز التاسع خلف الفتح والخليج والتعاون ومرات الفيصلي، لن ينسى الجمهور فقدان بطولتين سهلتين من أمام الجار المنافس، وأن الرائد المنافس على الهبوط هزم النصر بعد 23 عاما لم يستطع ذلك، ولن ينسى استهتار اللاعبين وتخاذلهم بحجة عدم استلام رواتبهم، وتخبط الإدارة في جلب أجانب سيئين وتسريحهم ثم إعادتهم مرة أخرى، كذلك لن ينسى الجمهور فشل الإدارة في إحضار مدربين مناسبين للفريق بل الاستغناء عنهم وإعادتهم مرة أخرى، وأن الفريق لم يستطع الفوز في مباراتين متتاليتين حتى وإن كانت مع فرق المؤخرة.

لن ينسى الجمهور تخلي أعضاء الشرف عن الكيان بغض النظر عن المسببات، وعناد رئيس كان في يوما ما محبوبهم الأول وبعناده خذل هذا الجمهور وتسبب في ابتعاده، وأخيرا لن ينسى الجمهور أن هذا الموسم وصمة عار في جبين النصر سيدون عبر التاريخ بأنه موسم كوارثي بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

*عضو إدارة النصر السابق

النصر تعادل مع الخليج في آخر مباراته في الدوري بنتيجة 1-1