120 منشأة تمارس النشاط في سوق حجمه ثلاثة مليارات ريال بعيداً عن الاحتراف

اللجنة العقارية تستعرض «مستقبل إدارة المرافق والممتلكات» في أكبر ورشة عمل

تقيم اللجنة العقارية في الغرفة التجارية الصناعية في الرياض ممثلة في لجنة المرافق وإدارة الأملاك، أكبر ورشة عمل عن "مستقبل إدارة المرافق والممتلكات.. صناعه ناشئة"، يوم الاثنين 18 ابريل الحالي، بحضور عدد من المختصين والخبراء، الذين سيكشفون عن الجديد والحديث في هذا المجال، وتشهد الورشة التي تستمر يوماً واحداً، تجربة جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق، وذلك يوم الاثنين 11/07/1437ه (الموافق 18/04/2016م) في مقر الغرفة في قاعة الشيخ عبدالعزيز المقيرن للرجال وقاعة الوفود للنساء الساعة التاسعة صباحاً.

وتعد المملكة ثاني أكبر سوق لإدارة المرافق في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وذلك من خلال الاستعانة بالمصادر الخارجية لتنفيذ المشروعات، وكذلك من خلال الأبحاث العالمية وتجدر الإشارة إلى أن قيمة هذا السوق قد بلغت ثلاثة مليار دولار عام 2014م، ومن خلال مشاريع البناء الخاصة بخطوط الأنابيب والخاصة بعدد كبير من المباني الجديدة ومشاريع البنية التحتية المقبلة والتي تقدر إجمالا بحوالي 417 مليار دولار، فإن المملكة ستكون أيضا من بين أسرع الأسواق نموا في السنوات الخمس المقبلة مع معدل نمو يقدر بنحو ( 15% -20% سنويا).

وعلى الرغم من كبر حجم السوق، فإن مستوى الفهم لإدارة المرافق والغرض منها في المملكة يأتي خلف بلدان أخرى في المنطقة، مثل الإمارات العربية المتحدة وقطر. وتُدرك بعض القطاعات المتطورة مثل النفط والغاز مفهوم إدارة المرافق المتكامل، ولكن ما يزال من الشائع جدا في مجال العقارات والبناء الخلط بين مفهوم إدارة المرافق وبين الأنشطة اليومية للعمليات والصيانة. هناك حاليا ما يقرب من 120 شركة في المملكة ممن يُعَرّفون أنفسهم كمقدمي خدمات إدارة المرافق، ولكن العديد من هذه الشركات هي ببساطة شركات لتوريد العمالة أو شركات مقاولات تقوم فقط بالتشغيل والصيانة.

وتم تأسيس لجنة المرافق وإدارة الأملاك المنبثقة عن اللجنة العقارية لهدف المساهمة في تطوير أعمال التشغيل والصيانة في المرافق الحكومية وتطوير الأداء وضبط الممارسات والاستفادة من التقنيات والأساليب الحديثة الاقتصادية في إدارة وتشغيل وصيانة المرافق والمحافظة عليها من خلال وضع معايير عالمية لجودة الحياة لإدارة المرافق والممتلكات، ويأتي إطلاق أول ورشة عمل متخصصة من لجنة المرافق وإدارة الأملاك لتركز على مفهوم ادارة المرافق والممتلكات، لتكون منصة حقيقية وجديدة في السعودية والمنطقة لاطلاع المستثمرين والمهتمين، على تجربة المنشآت والقطاعات الحكومية ذات العلاقة وشركات العقارية ورؤيتها وتوجهاتها في هذا المجال، إضافة إلى الاستماع للمنشآت ذات العلاقة وشركات مزودي الخدمات عن اهتماماتهم وعروضهم ومشاكلهم التي يتعرضون لها في هذا المجال وكيفية وضع الحلول الناجحة لذلك.

ويأتي تنظيم ورشة العمل والتي تحمل شعار: مستقبل ادارة المرافق والممتلكات (صناعه عملاقه ناشئة، بمجموعة من المحاور والمتحدثين صانعي القرار في مجال إدارة المرافق والممتلكات، ليتم طرح خلال يوم عمل واحد (مدة ورشة العمل مع حفل الافتتاح) عددًا من أوراق العمل والقضايا للنقاش والتحاور من خلالها، والاطلاع على رؤية الشركاء والعملاء والمستثمرين في هذا القطاع لتجربة فكرة ادارة المرافق والممتلكات في السعودية.

ويتحدث في هذه الورشة: م. علي السويدي عضو مجلس ادارة جمعية الشرق الأوسط إدارة المرافق، م. عصمت بن محمد ضياء عيسى أمين عام اللجنة الوطنية للتقنيين والتشغيل، م. محمد الدريبي نائب رئيس لجنة المرافق والممتلكات بالغرفة، والمستشار عايض القحطاني عضو لجنة المرافق والممتلكات العقارية بالغرفة.


حمد الشويعر












التعليقات





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع