قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في مقابلة مع شبكة بلومبرغ الإخبارية أن المملكة تخطط لتأسيس صندوق سيادي بمبلغ 2 ترليون دولار، لمرحلة ما بعد النفط، مضيفاً خلال المقابلة أن المملكة لن تثبت إنتاج النفط إلا إذا فعلت إيران والمنتجون الآخرون.

وقالت بلومبرج على موقعها الإلكتروني "ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رسم ملامح رؤيته لصندوق الاستثمارات العامة الذي سيدير في نهاية المطاف تريليوني دولار ويساعد على إنهاء اعتماد المملكة على النفط."

وقالت الوكالة إنها أجرت حوارا استغرق خمس ساعات كشف خلالها ولي ولي العهد عن خطط لطرح 5% من شركة أرامكو العملاقة للنفط للتداول خلال 2017، ووفقا للوكالة، أشار الأمير محمد بن سلمان إلى استراتيجية تتضمن بيع حصة من شركة أرامكو وتحويل عملاق النفط إلى كتلة صناعية، مشيرا إلى أن الطرح العام الأولي قد يجري العام المقبل، حيث تخطط المملكة في هذه المرحلة لبيع أقل من 5% من أسهم الشركة.

وأوضح أن "طرح أرامكو للاكتتاب وتحويل أسهمها إلى صندوق الاستثمارات العامة سيجعل الاستثمارات هي مصدر العائدات للحكومة السعودية، وليس النفط"، وأضاف :"ويتبقى الآن أن ننوع الاستثمارات بحيث نصبح في غضون 20 عاما اقتصادا أو دولة لا تعتمد بصورة رئيسية على النفط".