وصل إلى ميناء جدة الإسلامي اليوم الأربعاء «القطار الرابع» من مجموعة القطارات الخاصة بمشروع قطار الحرمين السريع إلى ميناء جدة الإسلامي، لينضم إلى القطارات الثلاث الأولى التي وصلت سابقاً، وذلك بحضور عبدالله المقبل وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية وبحضور رميح الرميح رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية.

ويحتوي القطار على 2 عربة محرك رئيسية و 13 مقطورة هي (3 مقطورات للدرجة الأولى و 9 مقطورات مخصصة للدرجة الثانية، إلى جانب مقطورة عبارة عن “كافتيريا” مخصصة لتناول الطعام )، وسيتم نقل القطار بالشاحنات إلى مقر الورشة بمحافظة رابغ للبدء في عملية تجميعه وإجراء الاختبارات الثابتة والمتحركة عليه.

وسيتوالى وصول باقي القطارات الأخرى البالغ إجماليها 35 قطاراً بعد اكتمال تصنيعها وإجراء الاختبارات الأساسية عليها في اسبانيا، وسيتم في المملكة إجراء مختلف الاختبارات الميدانية في مختلف الاوقات والظروف المتنوعة خلال التشغيل التجريبي لها.

وأوضح وزير النقل بهذه المناسبة أن مشروع قطار الحرمين السريع قطع مراحل متقدمة في تنفيذه بعد استيفاء كافة الملاحظات التي سبق أن وجه بتلافيها في الزيارات السابقة، ففي المرحلة الأولى من المشروع التي تشمل ( الاعمال المدنية ) تخطت نسبة الإنجاز حالياً ( 92% )، وتم الإنتهاء من ( 430 ) كم من إجمالي المسار البالغ طوله( 448)كم ، والمتبقي جزء بطول( 18) كم وهي الواقعة ما بين جدة ومكة المكرمة يجري العمل فيها بشكل جيد - ولله الحمد –وسيتم الانتهاء منها بنهاية عام 2016م.

أما فيما يخص المحطات فقد تم الانتهاء بشكل كامل من محطتي المدينة المنورة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ ، وبالنسبة لمحطة مكة المكرمة فقد وصلت نسبة الإنجاز الكلية للمحطة الى 96% ومحطة جدة المركزية فقد وصلت نسبة الإنجاز فيها الى 97% ومن المتوقع إنهاء المحطتين بالكامل في غضون (3) أشهر.

أما فيما يخص أعمال المرحلة الثانية من المشروع والتي تشمل ( القطارات ) فقد بين المقبل أنه تم استكمال أعمال المسار لمسافة (372) كلم من إجمالي طول المسار البالغ (449 ) كلم ، ويجري العمل بوتيرة متسارعة في استكمال المتبقي من أعمال السكه في المنطقتين الاولى في ( مكة المكرمة ) والثانية في ( جدة). وسيتم الانتهاء من المرحلة الأولى من المدينة المنورة إلى جدة بنهاية عام 2016م، ومن محطة جدة إلى محطة مكة المكرمة بنهاية عام 2017م.