هل يملك أحد تصوراً عن وسط الرياض ماذا يحدث بأسواقه التجارية ومراكز البيع ؟ وهي منطقة "تاريخية" وتشمل معها منطقة "قصر الحكم" والمرقب، ويمكن لي أن أقدر المساحة هنا بين 3 الى 5 كيلو مترات من "سنتر" البطحاء. الصدفة صباح الجمعة قادتني للذهاب للديرة "قرب المواقف أو المعيقلية" لشراء "لقاح نخيل" ووجدت البائعين على الأرض جنوب المواقف "شارع المدينة المنورة" وأخذت ما اريد وهي سوق "بالشارع" وعشوائية وأقصد "بيع لقاح النخيل". بعد ذلك أخذت جولة سريعة حتى وصلت شارع البطحاء "الكبري" وما تحته، وشارع الرس وكل شارع مقارب له، فماذا وجدت؟ هذا صباحا بحدود الوقت 8 صباحا، وجدت عمالة أجنبية تضع "بسطات" على الشوارع من شارع البطحاء إلى شارع الرس، وكل شارع مجاور، ويعروضون "الخضار والبصل والبطاطس" إلى آخر المنتجات الشرق الآسيوية، وبمنظر "سيئ" بيئيا ونظافة وتنظيما، وتضييقا على الشوارع وأصحاب المحلات التجارية، وحدث ولا حرج، والمجال مفتوح لمن يريد أن يشاهد ذلك ليس ليوم الجمعة فقط حتى الأيام الأخرى، وأنا أتيت صباحا مبكرا بمعنى لم يكن وقت ذروة بعد صلاة الجمعة أو بعد العصر حتى المساء، ويقاس عليه بقية الأيام أيضا، وأصحاب المحلات يشتكون ومتضررون والشوارع سيئة نظافة وضيقا ووضعا لا يمكن وصفة بتفاصيل إلا لمن يشاهد، وهذا ما أفادني أحد ملاك المحلات بهذه السوق، يعانون من هذه العشوائية وسيطرة بائعي الشوارع بلا نهاية.

هذا وسط الرياض "التاريخي" ويقاس عليه بقية الأحياء المحيطة " ثليم – المرقب – الصالحية – الغرابي – منطقة قصر الحكم - العود – الخزان " إلى آخره، رغم أن متر المحل التجاري هناك يصل إلى سعر 100 ألف ريال تقريبا أقل أو اكثر حسب أهمية المحل وموقعه، ولكن المنطقة بحاجة " للتطوير" والتوقف، ولن تجدي "برأيي" الحملات والمكافحة لا من بلديات ولا جوازات فهي لا تنضب من المخالفين بالشوارع التي تحولت لأسواق عشوائية يمارس بها المخالفون طبعا. المنطقة تحتاج خطة إستراتيجية لإزالة الأحياء العشوائية، وثم إعادة تنظيم الأسواق والمحلات التجارية، فهي منطقة تاريخية لا أعرف كم محلا تجاريا بها ولكن أظنها بالآلاف لهذه المناطق وهي ذات حركة تجارية ونشاط لا يقارن بأي مكان، ولكن أصبح المواطن بعيدا عنها لأسباب "طبيعة تنظيم السوق – المواقف – الدخول والخروج – الخدمات – وغيره كثير". أمانة الرياض الهيئة العليا لتطوير الرياض الكرة بملعبكم وليس وزارة التجارة.