ملفات خاصة

الخميس 15 جمادى الآخرة 1437 هـ - 24 مارس 2016م - العدد 17440

المنظمة العربية للهلال والصليب الأحمر اختتمت مشاركتها برعاية «الرياض»

410 جهات متخصصة تطرح حلولاً واقعية في معرض ومؤتمر دبي ل«الإغاثة والتطوير»

المستشار بوملحة يستمع إلى شرح تفصيلي عن تطبيق الإنعاش الذكي

دبي - الرياض

تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي افتتح المستشار إبراهيم بوملحة مستشار الشيخ محمد بن راشد للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس مجلس إدارة اللجنة العليا لمؤتمر "ديهاد 2016" رئيس "ديساب" فعاليات الدورة ال13 من معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير "ديهاد" الذي أقيم بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض من 21 إلى 23 مارس 2016م تحت شعار "أهمية الإبداع في المساعدات الإنسانية والتنمية".

ويستضيف مؤتمر ومعرض ديهاد 410 شركات متخصصة من 70 دولة، إضافةً إلى عدد من المتحدثين المتخصصين والخبراء في قطاع الإغاثة والتطوير من المنطقة والعالم، ويضم المؤتمر في دورته الثالثة عشرة عدداً من ورش العمل المتخصصة.

وناقش مؤتمر ومعرض "ديهاد" لهذا العام أهم المواضيع المتعلقة بالأمن الغذائي والتغذية والمياه والصرف الصحي والرعاية الصحية والنقل والخدمات اللوجستية وطرق معالجتها وإيجاد حلول مبتكرة من شأنها أن تخفف من مأساة المحتاجين في ظل زيادة الأزمات الإنسانية العالمية.

وأكد المستشار إبراهيم بوملحة الاهتمام الذي توليه الإمارات وحرصها على الاستجابة السريعة للأزمات والكوارث الإنسانية في كل مكان ومد يد العون بشكل مستمر للوقوف بجانب المحتاجين وتخفيف معاناة المنكوبين واللاجئين والنازحين وذلك بناء على توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

من ناحية أخرى، حملت كلمة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر التي ألقاها نيابة عنه د. محمد عتيق الفلاحي إن أهمية هذه الدورة من "ديهاد" تنبع من كونها تناقش قضية جوهرية تتعلق بالابتكار وأهميته في تعزيز جهود الإغاثة وتطويرها لمواجهة التحديات الإنسانية الماثلة أمامنا خاصة قضايا اللجوء والنزوح والتغير المناخي وإيجاد الحلول الملائمة لها ومن وجهة نظرنا يمثل الابتكار رؤية استشرافية مبكرة لمستقبل العمل الإنساني على المدى البعيد وفي جميع الصعد هدفها ضمان حياة كريمة لضحايا النزاعات والكوارث وبالتأكيد سيكون لها آثار إيجابية على العمل الإنساني من خلال التخطيط للمستقبل بأدوات مبتكرة وغير تقليدية وتسخر العلم والمعرفة والتكنولوجيا لخدمة الإنسان وتحقيق أقصى درجات سعادته ورفاهيته.

كما تحدثت هيلين كلارك مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول دور البرنامج كجهة إنسانية وإنمائية على حد سواء إعادة التفكير في الآلية المثلى للتعاون في ما بين الجهات الإغاثية في مجال الاستجابة للعدد المتزايد من الصراعات التي طال أمدها ويشهدها العالم حاليا.

صناعة "الحلول المبتكرة"

من جهته، نوه الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر د.صالح بن حمد السحيباني بالدور الإماراتي نحو صناعة "الحلول المبتكرة" وخلق فرص التعاون والجهود الرامية إلى دعم العمل الإنساني من خلال قنواته الرسمية، والخروج بإطار عمل نحو تنفيذ المزيد من الجهود الدولية المشتركة، مشيراً إلى أن معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير يعد "منصة" نحو الإبداع في تقديم العمل الإنساني والإسعافي، بالإضافة إلى مواضيعه المتعلقة بالأمن الغذائي والتغذية والمياه والصرف الصحي والرعاية الصحية والنقل والخدمات اللوجستية وطرق معالجتها.

برنامج الأغذية العالمي

يحرص برنامج الأغذية العالمي على المشاركة السنوية في معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير "ديهاد" والذي يعمل كمنصة مثالية لتبادل الأفكار الإبداعية لتحسين المساعدات الإنسانية والإنمائية فيما تعمل وحدة الابتكار في برنامج الأغذية العالمي ومقرها ميونيخ بسويسرا على تنمية ثقافة الإبداع من خلال تعاونها مع خبراء خارجيين لربط عمليات برنامج الأغذية العالمي بأحدث التقنيات والصيحات التكنولوجية لتحقيق هدف برنامج الأغذية العالمي المتمثل في الوصول إلى عدم وجود شخص جائع واحد في العالم.

تطبيقات ذكية

وسلط برنامج الأغذية العالمي هذا العام خلال "ديهاد" على تطبيق "Share The Meal" للمنصات النقالة والذي يسمح لمستخدمي الهواتف الذكية بالتبرع لبرامج برنامج الأغذية العالمي بسهولة ويسر ونظام الدفع الجديد الذي يعمل على مسح قزحية العين ويسمح للاجئين بشراء المواد الغذائية من المتاجر المحلية والدفع عبر مسح العين.. وتساعد هذه العينة من الابتكارات على تبسيط إيصال المساعدات الغذائية لمستحقيها وتضمن تحقيق الكفاءة وتعزيز إجراءات المراقبة.

تطبيق "إنعاش"

كما دشنت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بالتعاون مع مركز الاستشارات والمهارات التدريبية الصحية (إنعاش) برنامج التدريب والتوعية على الإسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي المتاح على الخط المباشر، وتطبيقات الهواتف النقالة والذي تسعى المنظمة من خلاله إلى تطوير جمعياتها الوطنية والإغاثية بالنظر إلى ما يوفره من آخر المستجدات والمهارات والمعلومات اللازمة للرقي بالعمل الإسعافي. ويعتبر "التطبيق " الذكي احد الأفكار العملية التي تحرص أمانة المنظمة من خلالها على تفعيل أهدافها التنسيقية فيما يخص الجانب الإسعافي بين جمعيات وهيئات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية، وفتح باب الفائدة للمستفيدين بشكل عام من هذا التطبيق لتحقيق استراتيجيات التعاون المستقبلية.

واختتمت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر مشاركتها في معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير "ديهاد" وسط متابعة واهتمام من زوار المؤتمر الذي شهد حضوراً من جانب المهتمين والمختصين بالجانب الإغاثي والإنساني، وشارك ما يقارب من 15 هلال من الجمعيات الوطنية والعربية منظمتهم للنجاح في هذه المشاركة.

وشهدت مشاركة المنظمة العربية حضور جمعيات الهلال الأحمر الكويتي، القطري، البحريني، الجزائري، الليبي، الجيبوتي، القمري، السوري، الفلسطيني، اللبناني، المصري، السوداني، الموريتاني، الأردني، الصومالي.

المنظمة العربية.. شكراً ل"الرياض"

"كالعادة تؤكد جريدة الرياض مسؤوليتها الاجتماعية وحضورها الإعلامي في كل المناسبات الدولية".. بهذه الكلمات قدم الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد السحيباني جزيل الشكر لجريدة الرياض إدارة ورئاسة تحرير وفريق عمل وممثلين إقليميين ودوليين.


جانب من الافتتاح

جانب من تكريم بعض الجهات


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 0

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة