يزعمون منع محاميهم من الوصول إليهم في السجن

«الجزائية» تحقق في ادعاءات متهمي الخلية الإيرانية

الرياض - مفضي الخمساني

أكد رئيس جلسة "خلية التجسس الإيرانية" في الجلسة السادسة، صباح أمس، أن المحكمة الجزائية المتخصصة ستجري تحقيقاً في ادعاءات المتهمين حول عدم تمكين محاميهم من الوصول إليهم في السجن الموقوفين فيه، مشيراً إلى أن المحكمة ستقوم بالرفع للجهات المعنية إذا تبين صحة ما ذكروه.

ونوه ناظر القضية بأنه سيتخذ الإجراءات المناسبة في حال تبين أن المعلومات المقدمة غير صحيحة.

وحضر الجلسة السادسة التي عقدت لتقديم دفوع المتهمين في خلية التجسس المكونة من 32 فرداً، المدعى عليهما الحادي عشر والثاني عشر.

وطالب فيها المتهم الحادي عشر بإطلاق سراحه بكفالة بسبب ظروفه الصحية. وأفهم رئيس الجلسة المتهم بأن الإفراج المؤقت من اختصاص وزير الداخلية وليس من صلاحيات المحكمة. وذكر المتهم بأن ردوده على ما نسب إليه من تهم موجودة لدى المحامي الذي لم يستطع مقابلته حتى الآن، حسب قوله، وأعطاه ناظر القضية موعدا أخيرا في شهر رجب لتقديم أجوبته.

فيما طلب المدعى عليه الثاني عشر من رئيس الجلسة تأجيل رد التهم التي وجهها له المدعى العام إلى جلسة مقبلة، وأفهمه القاضي بأنها ستكون الفرصة الأخيرة لسماع جوابه ويسقط حقه في الرد إذا تأخر عن ذلك.

مشاهدات من جلسة المتهم الحادي عشر:

• طلب القاضي من المتهم الجلوس مع حقوق الإنسان.

• طالب المتهم بصرف مساعدة مالية شهرية لأسرته، ورد عليه القاضي بأن ذلك ليس من اختصاص المحكمة وهو اختصاص جهات أخرى.












التعليقات