انطلقت أمس فعاليات التدريب البحري المشترك «تحية النسر 2016» الذي تنفذه عناصر من القوات البحرية المصرية والأمريكية والإماراتية، ويستمر لعدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر.

ويتضمن التدريب تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات منها إدارة أعمال قتال بحرية مشتركة تشمل أعمال الاستطلاع البحري وتنفيذ عدة تشكيلات إبحار لاتخاذ الأوضاع الهجومية والدفاعية والتعامل مع الأهداف المعادية بكفاءة عالية بمشاركة العديد من الوحدات والقطع البحرية.

كما تنفذ الوحدات البحرية المشاركة عددا من الرمايات بالذخيرة الحية لصد وتدمير الأهداف السطحية والجوية المعادية، لقياس قدرة وكفاءة العناصر المشاركة على التعامل مع التهديدات المختلفة، ومدى الدقة في إصابة الأهداف والتعامل معها وتنفيذ المهام القتالية والنيرانية في الزمان والمكان المحددين. ويأتي التدريب المشترك «تحية النسر 2016» في إطار الخطط السنوية للتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة المصرية ونظائرها من الدول الشقيقة والصديقة.