تنتظر مدرب الهلال اليوناني دونيس فرصة من أجل أن يكتب اسمه بماء من ذهب في تاريخ "زعيم نصف الأرض"، لأن بإمكانه أن يتربع على قائمة مدربي الفريق كأكثر المدربين تحقيقاً للبطولات في تاريخه، فاليوناني توج مع الهلال بثلاث بطولات ولا يفصله عن فعل ذلك سوى بطولتين، سيتساوى بهما مع المدرب الروماني بلاتشي الذي أكمل 16 عاماً محافظاً على مكانه كأكثر مدرب قاد "الزعيم" إلى منصات الذهب بخمسة ألقاب.

ويعتبر دونيس المدرب ال 34 الذي صعد مع الهلال إلى المنصة لتسلم البطولة، إذ سبقه 33 مدرباً، وابتعد دونيس بأبناء "القارة العجوز" عن المدربين البرازيليين في السجل الذهبي، فأصبح نصيب الأوروبيين 26 بطولة، مقابل 22 بطولة حققها أبناء السامبا، وخمس بطولات توزعت بين الأرجنتين وكولومبيا والأوروغواي، ولقبان سعوديان، ومثلهما سودانيان.

ومنذ عام 2008م بدأ الهلال عهدا ذهبيا جديدا مع المدربين الأوروبيين إذ حقق منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم عشر بطولات من أصل 12 بدهاء أوروبي، ويُعد دونيس هو اليوناني الوحيد الذي أسعد انصار الزعيم.

ويتذكر الهلاليون جيداً المدرب الذي قادهم إلى أول بطولة في تاريخ النادي، السعودي حسن سلطان وبالتحديد عبر كأس الملك عام 62م، ويعتبر إلى جانب المدرب عبدالعزيز العودة هما المدربان الوطنيان الوحيدان اللذان توجا مع الفريق بالذهب، إذ فاز الأخير بكأس الاتحاد السعودي عام 95م، ولا يزال اسم المدرب السوداني التوم جبارة الله يحمل ذكرى جميلة لأبناء الهلال، لأنه من حقق معهم البطولتين الثانية والثالثة في تاريخ النادي كأس الملك وولي العهد عام 65م، واستطاع المدرب البرازيلي نوقيرا أن يتوج مع الهلال بأول بطولة أجنبية من خلال كأس الأندية الخليجية عام 86م.

ويعتبر المدرب الروماني ايلي بلاتشي "زعيم" مدربي الهلال كونه قاده للفوز بخمس بطولات هي: كأس أندية الخليج والدوري السعودي 98م، والبطولة العربية ابطال الكؤوس و"السوبر الآسيوي" وكأس الصداقة الدولية 2000م ، ويأتي بعده البرازيلي باكيتا بأربع بطولات، وتمكن من التتويج بالثلاثية الشهيرة 2005م الدوري السعودي وكأس ولي العهد وكأس الأمير فيصل بن فهد، وسبقها بكأس الأمير فيصل بن فهد 2004م، وهنالك أكثر من مدرب يمتلكون ثلاث بطولات مع الهلال هم البرازيلي كاندينيو لقب الدوري السعودي 85م، وكأس الاتحاد السعودي وكأس ولي العهد 89م، ومواطنه أوسكار كأس الاتحاد السعودي 93م، والبطولة العربية للأندية 94م، وكأس السوبر الآسيوي 97م، والروماني يوردانيسكو كأس المؤسس ودوري أبطال آسيا وكأس ولي العهد 2000م، والروماني كوزمين كأس ولي العهد مرتين ولقب الدوري السعودي 2008،2009م.

ووضع المدربان البرازيليان الشهيران زاجالو وكارلوس البرتو بصمة مع الهلال إذ دونا اسميهما في سجله الذهبي، فالأول توج معه بكأس الملك 79م، والآخر فاز بلقب الدوري السعودي 80م، في المقابل فإن أول مدرب أدخل لقب الدوري السعودي إلى خزينة الهلال هو الإنجليزي جورج سميث (77م).

ومن بين المدربين الذين دربوا الهلال وتوجوا معه بالذهب البرازيلي فيلهو كأس الملك 80م، واليوغوسلافي بروشتش كأس الملك 84م، والبرازيلي روبينيس مانيلي كأس الاتحاد السعودي 86م، والأوروغوياني عمر أبو راس الدوري السعودي 88م، والبرازيلي خوان كارلوس الدوري السعودي 90م، ومواطنه سيدنهو دوري ابطال آسيا 91م، وابن جلدتهما لازاروني كأس ولي العهد 95م، والهولندي هانجيم بطولة الأندية العربية 95م، والبرازيلي جوبير الدوري السعودي 96م، والكرواتي يوزيك كأس ابطال الكؤوس الآسيوية 96م، والألماني هولمان كأس الصداقة 98م، والبرازيلي لوري ساندري كأس الاتحاد السعودي 99م، والفرنسي سوسيك كأس النخبة العربية وكأس "السوبر" السعودي المصري 2001م، والكولمبي ماتورانا كأس الكؤوس الآسيوية والدوري السعودي 2002م، والهولندي أديموس كأس ولي العهد 2003م، والبرازيلي كليبر كأس ولي العهد 2006م، والبلجيكي جريتس الدوري السعودي وكأس ولي العهد 2010م، والأرجنتيني كالديرون الدوري السعودي وكأس ولي العهد 2011م، والتشيكي هاسيك كأس ولي العهد 2012م، والكرواتي زلاتكو كأس ولي العهد 2013م.