اختيرت صاحبة السمو الملكي الأميرة د. مها بنت مشاري بن عبدالعزيز وكيلة جامعة "الفيصل" للتطوير والعلاقات الخارجية، عضواً في المجلس الدولي للكلية الأميركية للأطباء، الذي يضطلع بدور حيوي ويشرف على رسم السياسات واعتماد البرامج في مجال الطب الباطني وتطويره لخدمة المجتمع والمختصين في المهنة والأعضاء المنتسبين للكلية، ويتجاوز عدد الأعضاء المنتسبين للكلية 160 ألف.

وهنأ د. محمد آل هيازع مدير جامعة الفيصل، الأميرة مها بنت مشاري على هذا الاختيار الذي يعد فخراً للمملكة ويعكس المستوى المشرف الذي وصل له الأطباء السعوديون.

الجدير بالذكر أن الأميرة مها أسست فرعا للكلية الأميركية للأطباء في المملكة لتقدم الكلية خدماتها لأطباء الطب الباطني وطلاب كليات الطب، وتنظم المؤتمرات والندوات المتخصصة، وتم انتخاب سموها محافظا لفرع الكلية في المملكة منذ إنشائه تقديراً لحرصها ولجهودها الحثيثة.