تحدث الرحالة السعودي عمر العمير خلال استضافته بمتحف صقر الجزيرة للطيران مساء امس الأول عن قطعه اكثر من ١٢ الف كيلو عبر ١٤ دولة جوانب مهمة في حياته وعشقه لرياضة الدرجات الهوائية في إيصال رسالته للعالم ورفع راية المملكة وحمل رسالة السلام والإسلام في رحلاته. ويعد العمير أول عربي سعودي يجول مدن كوريا الجنوبية بدراجته الهوائية خلال رحلة استغرقت 18 يوماً قطع خلالها مسافة 1.589 كم.

كما سجل اسمه كأول مواطن عربي يقطع اليابان من شمالها لجنوبها، في رحلة حملت شعار “الإسلام دين السلام”، استغرقت 38 يوماً، وقطع خلالها مسافة 3.152 كم بدراجته الهوائية.

الرحالة العمير تحدث عن قطعه مسافة إجمالية تقدر ب3.000 كلم، في رحلة توعوية جاب فيها العواصم الخليجية، لنشر ثقافة الوقاية من مرض سرطان الثدي بين دول مجلس التعاون الخليجي في رحلة حملت شعار “رحلة أمل”، وذلك بعد استشعاره بحجم المسؤولية بخطورة هذا المرض، وضرورة التوعية به، بعد إصابة والدته به، والتي خضعت في حينها لجلسات علاجية كيميائية عقب استئصال ثديها بالكامل.