بموضوعية

ساعات العمل.. ماذا عن تحديد أوقات العمل!

"حسم مجلس الشورى تعديل نظام العمل لصالح خفض ساعات العمل الأسبوعية إلى 40 ومنح يومي إجازة للعاملين في القطاع الخاص" برأيي هذا القرار للمجلس هو إيجابي للعاملين بالقطاع، مع أهمية الأخذ بعين الاعتبار ساعات العمل"الأضافي" بأن تقر بأجر أيضا فنحن نجد عمالة مستعدة للعمل بالقطاع الخاص أكثر من 8 ساعات مثال المصانع، وهذا يجب أن لا يدخل ضمن تحديد ساعات العمل، أيضا الأعمال مثل المطاعم أو الصيدليات أو المراكز الطبية مما يستدعي عملهم أكثر من 8 ساعات فنحن نعلم أن هذا النوع من العمل لا يمكن أن يتم خلال 8 ساعات باليوم فمطاعم الوجبات السريعة أو الصيدليات أو حتى المحلات التجارية لا تتم وفق 8 ساعات مثال تفتح صباحا من 8 إلى 3 ظهرا وتغلق هذا لا يتم في الواقع لأي عمل في القطاع الخاص إلا الأعمال المكتبية، وبالتالي سيكون هناك ضرورة لعمل "شفتات" أو عمالة تحل محل عمالة أخرى، وهذا سيكون له تكلفة إضافة ستنعكس على التكلفة للسلع والخدمات، ولكن أعتقد القرار يحتاج إلى قرار تكميلي وهو "تحديد ساعات العمل" مثال المحال التجارية أو قطاع التجزئة يحدد بساعات عمل وفق النشاط مثال الملابس النسائية والعطور ومافي حكمها من مواد تكميلية يجب ان يحدد ساعات العمل وتغلق مثلا 9 مساء، أما بنظام اليوم تغلق 11 أو 12 مساء فمن الذي سيعمل صباحا من 9 الي 12 ثم بعد الظهر من 4 إلى 11 أو 12 مساء؟ وهذا يعني يوميا 10 الى 11 ساعة عمل هذا هو واقع اليوم، مما يفرض علينا قرارا تكميليا وهو تحديد ساعات العمل.

الآن أقر 8 ساعات ويحتاج موافقة نهائية، ماذا لو اتجهت المحلات التجارية وفق هذا النظام وبدأت العمل من4 عصرا إلى 11 مساء؟ قد يكون هناك من سيتجه لهذا الوقت إذا سمح نشاطه ولكن هذا ليس حلا للنساء مثلا، فمنظومة العمل تحتاج تحديد أوقات العمل. أيضا مسألة تحديد الأجر، 4000 أو 6000 كحد أدنى، هذا يجب أن يدرس بعناية مع أهمية برأيي الأخذ بعناية للتكلفة على السلعة في النهاية فأي حد أدنى راتب غير موضوعي وعادل سيكون أثره مباشرا على السلعة وسعرها بتكلفة أعلى، والأفضل هو ترك السوق للعرض والطلب مع إقرار حد أدنى مقبول مع تأمين طبي ونقل وخلافة حتى لا ينظر للحد الأدنى أنه رقم مالي فقط، فهناك تكلفة أخرى تتبعه، وهذا يجب أن يعتبر مهماً في تكلفة على السلع والخدمات المقدمة، والأعمال تختلف والمناطق تختلف بتكلفتها والتضخم بها وتفاصيل كثيرة، وتركها للعرض والطلب مع حد أدنى من الأجور يكون عاما مثلا لا يقل عن 2000 ريال مع تأمين طبي وتأمينات وغيره، فالعمالة اليوم التي تعمل متوسط الرواتب لا يتجاوز 1300 ريال أو 1500 ريال مع الخدمات التي ذكرنا، فارتفاع التكلفة للرواتب يجب أن لا نتوقع له أثرا على الأسعار والتضخم وهذا مهم، وأن نخلق التوزان في ذلك بما يخدم الباحث عن العمل او الموظف والشركة والمؤسسات، فالهدف ليس أخذ من هذا وعقوبة لذاك، بل سوق عمل متوازنة لا تنعكس سلباً بارتفاعات سعرية أو خلل بسوق العمل.












التعليقات

1

 ناصر الصالح

 2016-02-04 23:10:32

نرفع جزيل الشكر للسادة أعضاء مجلس الشوري على حسم هذا الموضوع ونرجو ونأمل أن يحسم موضوع ساعات العمل بحيث تكون فترة واحدة من الصباح حتى 6 السادسة ويوم الخميس تمدد حتى التاسعة مساء مثل ماهو موجود بالدول المتقدمة والمتحضرة وبالنسبة لموظفي القطاع العام امامهم 3 ساعات لقضاء حوائجهم من السوق قبل اغلاقه

2

 عبدالرحمن

 2016-02-04 23:06:08

لماذا لا نستفيد من الدول المتقدمة والتى عانت من البطالة من سنوات طويلة واوجدت وحلت هذه البطالة بأنظمة وقوانين فتحديد ساعات العمل ضروري وواجب فمثلا فى اوربا ساعات العمل فترة واحدة من الصباح حتى السادسة مساء مع ان الشمس تغرب صيفا بعد التاسعة ولكن من أجل العدالة بين موظفي القطاعين اوجدت هذا النظام.

3

 ابو عبدو

 2016-02-04 17:47:52

إلا خلهم الي ما يصمد يخرج من السوق كثرة بقالات التجزءه

4

 Why R U scared of my comments?

 2016-02-04 16:36:22

تابع:
البطالة التي تزداد بين المواطنين ( ذكور واناث)..ولكن مثلما فشلت وزارة العمل في برامجها السابقة التي أدت الى زيادة التوظيف الوهمي والبطالة الفعلية وزيادة الاستقدام ورفع تكلفة الاستقدام والاسعار فان تلك التوصيةستؤدي الى عواقب وخيمة للوطن والمستهلك اذا علمنا ان لدينا اكثر من 9 ملايين اجنبي؟!

5

 Why R U scared of my comments?

 2016-02-04 16:33:11

اقتباس: (برأيي هذا القرار للمجلس هو إيجابي للعاملين بالقطاع،)
يعني عندك شك؟!! هذا شيء مفروغ منه!! ولكن السؤال الذي كان يجب عليك مناقشته كمهتم بالشأن الاقتصادي هو تأثير هذا القرار او التوصية على الوطن والمواطن والمستهلك ؟!
شخصيا أعتقد أن ذلك اضافة اخرى لسلسلة القرارات العشوائية التي تهدف لمعالجة

6

 شاهد حامد

 2016-02-04 14:11:34

هل سيخصم من ساعات العمل اوقات التوقف لأداء الصلوات؟

7

 ابو خالد العنزي

 2016-02-04 13:46:08

هناك قطاعات حكومية ساعات عملها الأسبوعية أكثر من 40 ساعة، فهل ستحظى بما حظي به موظفوا القطاع الخاص؟