يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم الأربعاء، افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الثلاثين، الذي ينظمه الحرس الوطني سنوياً في الجنادرية، حيث يشهد أيده الله ، سباق الهجن السنوي الكبير، ويسلم الجوائز للفائزين في هذا السباق.

ووجه خادم الحرمين الدعوة لأخيه جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الشقيقة لحضور حفل افتتاح المهرجان وسباق الهجن كما بعث رسالة إلى الشيخ صباح الأحمد أمير دولة الكويت.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني إن خادم الحرمين هو صاحب المبادرات والجهود منذ عشرات السنين في الاهتمام بتاريخ وتراث المملكة ورجالها ماضيا وحاضراً ويحرص كل الحرص على توثيق تاريخ المملكة وقادتها الميامين وإبراز دور الرجال المخلصين في خدمة دينهم ووطنهم.

واستذكر الأمير متعب، الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله ، وغيابه عن هذا المشهد لأول مرة منذ انطلاقته قائلا: «وها هو أخوه سيدي الملك سلمان بن عبدالعزيز أيده الله يواصل مسيرة الإنجازات والعطاء للوطن وللشعب.. والوفاء لهذا المهرجان.

وأوضح سموه أن المهرجان هذا العام يحمل الجديد والمفيد لهذا الوطن.. فإضافة إلى ما سوف يقدمه للزوار في قرية الجنادرية.. سوف تقام ندوات ومحاضرات فكرية وثقافية. وأضاف إن ذروة النشاط الثقافي هو إقامة ندوتين موسعتين عن الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله وندوتين عن الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله تلقيان الضوء على فكر ونهج هذين القائدين الكبيرين.. وما قدماه من جهد وإنجاز، سواء لشعبهما، أو للمنطقة والعالم.