ميزانية المملكة من منظور اقتصاد المعرفة

أ. د. جبريل بن حسن العريشي*
أ. د. جبريل بن حسن العريشي*

يعلي اقتصاد المعرفة من دور الإنسان في مقابل دور الأموال والموارد الطبيعية، فيصبح بناء الثروة معتمدا بصورة متزايدة على هذا الإنسان الذي يقوم ببناء المعرفة واستثمارها، وذلك من خلال ما يطلق عليه الأعمال الفكرية - أو غير المادية - التي تتعلق مباشرة بالمقدرة على استخدام الحاسوب والمهارة في استخدام معطيات تقنية الاتصالات والمعلومات التي تمكنه من تحقيق ميزات تنافسية تقوم على المعرفة العلمية والفنية.

وهذه الأعمال الفكرية تضطلع بها القوى العاملة التي تتمتع بدرجة عالية من التعليم، والتي تعد أحد المكونات الرئيسية لاقتصاد المعرفة الناجح، مثل: الباحثين والمهندسين وعلماء الحاسوب والمحامين والمحاسبين المبدعين والمستشارين الماليين والإعلاميين والكتاب وأعضاء هيئات التدريس في الجامعات. وهذه الفئات كلها هي نتاج منظومة التعليم والتعلم بكل مستوياتها.

والتعلم المقصود هنا هو التعلم الذي ندرك به المعرفة ونستخدمها، أي التعلم الذي يركز في بناء الفرد، ويقوم بتغيير خصائصه التي تشمل التفضيلات والأهداف والقدرات والمهارات والقيم. ومن هذا يمكننا القول إن الإنسان - في اقتصاد المعرفة - يخضع لعملية مستمرة من إعادة صياغة الذات، وينشأ من ذلك مفهوم "التعلم مدى الحياة" كمفهوم يتلازم مع اقتصاد المعرفة، ويصبح التعلم له دور جوهري في أن تتحول مؤسسات الدولة نحو اتجاه تعظيم قيمة المعرفة، ما يجعل تطوير الهياكل الإدارية - بحيث تستوعب آليات التعلم المستمر- أمرا أساسيا.

ما علاقة ذلك بميزانية الدولة التي تم إعلانها؟

لم تغب أهمية التعليم والتعلم في بناء اقتصاد المعرفة عن فكر ولاة الأمر في بلادنا، وهو ما ظهر من بنود الميزانية التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين أمام مجلس الشورى، التي اتضح فيها مدى حرص الدولة على تعزيز منظومة التعليم بها. فمع انخفاض الإيرادات من 715 مليار ريال في العام المنصرم إلى 513.8 في هذا العام، أي بنسبة تقارب 28%، وذلك بسبب انخفاض عائدات النفط، فإنه كان من المتوقع أن تنخفض مخصصات القطاعات المختلفة بنفس النسبة، بل وأكثر، نظرا لزيادة متطلبات الدفاع والأمن نتيجة الظروف الأمنية في المنطقة، إلا أننا نجد أن الانخفاض في مخصصات قطاع التعليم والتدريب والقوى العاملة كان 12% فقط.

وهذا يعني حرص الدولة على توفير الموارد لمتطلبات خطة التنمية الخمسية فيما يخص قطاع التعليم، التي تستهدف تعزيز منظومة العلوم والتقنية وتقوية روابطها مع القطاعات الإنتاجية والخدمية، وترسيخ تناقل المعرفة محلياً بالتعاون بين مؤسسات التعليم العالي ومعاهد البحوث والمؤسسات الصناعية، والتوسع في إقامة المؤسسات التي تربط بين أنشطة إنتاج المعرفة ونشرها واستثمارها، مثل مراكز البحوث التعاونية، وحاضنات التقنية، وحاضنات الأعمال، وحدائق العلوم والتقنية، ومراكز التقنية وفعاليات تطوير المنتج.

إننا لا نستغرب هذا التوجه المحمود من خادم الحرمين الشريفين، وهو الذي عهدناه حريصا على ترأس معظم حفلات تخريج الجامعيين وتتويجهم في جميع التخصصات، الذي وضع برنامجا داعما لتخصيص جائزة مالية للمتميزين من طلاب الدراسات العليا داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، والذي يرعى عددا من الكراسي العلمية في جامعات المملكة، فهو رجل يدرك أهمية التعليم في بناء اقتصاد الدولة القائم على المعرفة.

  • أستاذ علم المعلومات

جامعة الملك سعود، عضو مجلس الشورى






مواد ذات صله

Image

الغوغائية تقوّض المكتسبات

Image

مصاعب ما بعد الإجازة

Image

المستوطنات الإسرائيلية وفرص السلام

Image

وزير الإعلام ومهمات منتظرة

Image

اهتم بالرحلـة







التعليقات

1

 يوسف ظافر الشهري

 2016-02-04 07:02:01

اني اقصد في انتقادي المطور وهو انا و انتم لانشى جيل قادم ملا ب المعرفة

2

 يوسف ظافر الشهري

 2016-02-04 06:55:49

كلام جميل و اود إضافة بعض من النقاط البسيطة وهي ان الدولة ادركة ما عليها و هي تحتاج الى مردود منا نحن مواطنيها فيجب علينا جميعاً تنميت مفهوم -اقتصاد المعرفة- و سنجد مردود عظيم مع خالص شكري لك لتناول هذا الموضوع الجميل

3

 ضيف الله العقيلي

 2016-02-02 18:28:12

الاستاذ الدكتور القدير جبريل بن حسن العريشي حفظك الله.
اولا اشيد باهمية الموضوع الذي طرحته والذي ينم عن حس وطني عالي لصالح إقتصاد متنامي منتج نظرا لإننا مستهلكين بنسبة عالية جدا وبحاجة لرفع انتاجنا والنزول إلى سوق العمل فلا يكفي ان نحصل على المعرفة التي هي ثروة حقيقية بدون أن نطبقها.

4

 عبدالله الشهري

 2016-02-02 07:34:46

مقالة تبين ميزانية المملكة من خلال اقتصاد المعرفه التي نجهل عنها الكثير..
سلمت افكارك ي استاذي

5

 عبدالله الشهري

 2016-02-02 07:31:29

مقالة تبين ميزانية المملكة من خلال اقتصاد المعرفة اللي نحن نجهل من خلاله الكثير..
شكرًا لك ي استاذي ??

6

 هيله البغدادي

 2016-02-02 04:46:42

مقال رائع دكتور جبريل بروعتك دائما تمدنا بما هو متميز فمقالك يحمل في طياته افكار نيره تنم عن عقلية حكيمة مبدعة تشع معرفة وعلما لتكون نبراسا للاخرين سلمت فكرا ويدا وقلما ودمت منارا للعلم والمعرفة. هيله البغدادي

7

 هيله البغدادي

 2016-02-02 04:31:32

مااروع كلماتك يااستاذنا الفاضل الاستاذ الدكتور جبريل مقالك قيم ورائع بروعتك يحمل في طياته افكار نيره نتاج عقلية حكيمة مبدعة تشع معرفة وعلم لتضئ للاخرين طريقهم سلمت فكرا ويدا وقلما ودمت منارا للعلم والمعرفة هيله البغدادي

8

 Hind AL Zaidan

 2016-02-02 04:03:59

تحليل منطقي منك يا دكتورنا المبدع. أي نعم نحن نعرف الملك سلمان الذي يدعم دور العلم والجامعات ومعاهد البحوث منذ كان أميرا للرياض الى الآن.

9

 Hind AL Zaidan

 2016-02-02 01:42:03

تحليل منطقي منك يا دكتورنا المبدع. أي نعم نحن نعرف الملك سلمان الذي يدعم دور العلم والجامعات ومعاهد البحوث منذ كان أميرا للرياض الى الآن.

10

 ا.د سلمى الدوسري

 2016-02-02 01:32:37

سلمت أناملك استاذ دكتور جبريل على تلك الكلمات المضيئة وسلمت بنات افكارك على ماحمله هذا المقال من الافكار المهمة والنيّرة التي تعكس اهتمام هذا الوطن الغالي بالعلم والمتعلمين مقال رائع سعادة ا.د جبريل

11

 ا.د سلمى الدوسري

 2016-02-02 00:26:00

سلمت أناملك استاذ دكتور جبريل على تلك الكلمات المضيئة وسلمت بنات افكارك على ماحمله هذا المقال من الافكار المهمة والنيّرة التي تعكس اهتمام هذا الوطن الغالي بالعلم والمتعلمين مقال رائع سعادة ا.د جبريل

12

 فوزية

 2016-02-01 22:44:53

شكرا يادكتور عرضك لهذا الموضوع المميز، فالاقتصاد المعرفي هو الطريق لبناء اقتصاد قوي متين ومتماسك لايتأثر بالهزات، وبناء مواطن منتج يمارس دورا محوريا في دفع عجلة التنمية من خلال اكتشاف الذات وتحفيز الأفكار وتطوير المهارات وتسخير القدرات في استثمار واعي ومثالي للمعرفة..

13

 فيصل العمري

 2016-02-01 21:58:59

سلمت يمينك يا دكتورنا كلام جميل متميز كالعادة.. استمر

14

 ا.د سلمى الدوسري

 2016-02-01 20:20:34

سلمت أناملك استاذ دكتور جبريل على تلك كلمات المضيئة وسلمت بنات افكرك على محملة هذا المقال من الافكار المهمة والنيّر التي تعكس اهتمام هذا الوطن الغالي بالعلم والمتعلمين مقال رائع سعادة ا.د جبريل

15

 ا.د سلمى الدوسري

 2016-02-01 20:08:22

سلمت أناملك استاذ دكتور جبريل على تلك كلمات المضيئة وسلمت بنات افكرك على محملة هذا المقال من الافكار المهمة والنيّر التي تعكس اهتمام قائد هذا الوطن الغالي بالعلم والمتعلمين.. مقال رائع سعادة ا.د جبريل

16

 عبدالرحمن المحارب

 2016-02-01 19:17:36

اهنيك على المقالة يا أستاذي، كلام راقي و مقنع..

17

 علي بن هادي العريشي

 2016-02-01 17:32:25

(اقتصاد المعرفة)
سلمت أناملك على ماخطت من كلمات فيها الكثير من الأهمية والفكر المنيّر
مقال أكثر من رائع عزيزي ا.د جبريل بن حسن العريشي
تحياتي لك

18

 سطام

 2016-02-01 16:07:09

مقاله جميله ومؤثره ???????? تشكر عليها





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع