صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه إلحاقاً للبيان المعلن بتاريخ 1437/4/19هـ عن اعتراض شخصين انتحاريين أثناء محاولتهما الدخول إلى مسجد الرضا بحي المحاسن بمحافظة الأحساء .

عليه .. فقد أسفرت التحقيقات القائمة حتى الآن في هذا العمل الإرهابي الدنيء عن النتائج التالية:-

أولاً : اتضح من إجراءات التثبت من هوية الانتحاري منفذ الجريمة الإرهابية بأنه عبدالرحمن بن عبدالله بن سليمان التويجري هوية وطنية رقم (1106061292) ويبلغ من العمر (22) عاماً ، وقد سبق إيقافه للمشاركة في التجمعات المطالبة بإطلاق سراح الموقوفين بتاريخ 1434/10/25 هـ .

ثانياً: القبض على الانتحاري الثاني وهو يخضع حالياً للعلاج من إصابته وسوف يعلن في وقت لاحق المعلومات الكاملة عنه .

ثالثاً: نتج عن هذا العمل الإرهابي استشهاد (4) من المواطنين ، وإصابة (33) آخرين و ( 3) من رجال الأمن ، وقد غادر (19) منهم المستشفى بعد تلقيهم الإسعافات اللازمة ،فيما لايزال البقية وعددهم (14) مصابا ، ورجال الأمن الثلاثة يتلقون العلاج.

ووزارةالداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد بأن الجهات الأمنية ستواصل جهودها في ملاحقة وتعقب كل من له صله بهذا العمل الإجرامي سواء بالتنفيذ أو التخطيط أو الدعم أو التحريض أكان ذلك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون).