نظمت الإدارة العامة للأمن الفكري في وزارة الداخلية ممثلة بإدارة المبادرات والبرامج في نادي الضباط بوزارة الداخلية مؤخرا محاضرة «الإعلام الجديد أسئلة وتساؤلات» ألقاها عضو مجلس الشورى د. فايز بن عبدالله الشهري المتخصص في الإرهاب الإلكتروني، وسط حضور كبير من المسؤولين والعاملين بوزارة الداخلية والقطاعات الأمنية والجهات المرتبطة.

وأوضح د. فايز الشهري، أن الإعلام الجديد فتح باب الحرية على مصراعيه لكل أفراد المجتمع ليتحدث بما يريد مما أدى إلى تضارب في المفاهيم وتعدد ثقافات المجتمع المختلفة المستقاة من الإنترنت.

وأضاف أن التحديات لا تعني المبالغة والتحذير والتركيز على السلبية لذا يجب التعامل مع كل تحد برؤية وبصيرة ليصبح تحدياً إيجابياً. وأشار إلى أنه عندما قيل في عام 2003 م إن الإنترنت قادم لم يتخيله الكثير من الناس.

وقدم عرضاً لبعض الصور التي تحاكي تطور الإعلام منذ منتصف القرن الماضي وصولا إلى الإعلام الجديد في هذا العصر، مشيراً إلى بعض التجارب والاستكشافات الجديدة في كل عصر وكيف تم مقاومتها (التلفزيون في الستينيات نموذجاً) وذكر أن السعودية أصبحت في مقدمة دول المنطقة من حيث استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار د.الشهري إلى خوف الناس من الإعلام الجديد وما يتبعه قائلاً: «قبلنا التعلم والتجارة والتسوق الإلكتروني ولا نقبل الإعلام والتطور الإلكتروني؟!».

من جهته، أوضح د. عبدالرحمن بن عبدالعزيز الهدلق المدير العام للإدارة لعامة للأمن الفكري في وزارة الداخلية، أن تنظيم هذه المحاضرات يأتي في إطار اهتمام الإدارة العامة للأمن الفكري لتقديم المعرفة والخبرة للعاملين بوزارة الداخلية والقطاعات الأمنية الأخرى بما يمكنهم القيام بأعمالهم والمسؤوليات المنوطة بهم بكفاءة وفاعلية من خلال برنامج ثقافي شهري يتضمن استضافة عدد من العلماء والمفكرين والمسؤولين لتقديم محاضرات متخصصة ومتنوعة لتنمية المهارات المعرفية للعاملين.