يستضيف مجلس الغرف السعودية اليوم الأحد لقاء بحضور رئيس جمهورية المكسيك انريكي بينيا نييتو الذي يزور المملكة حاليا، بمشاركة وفد رفيع المستوى يضم عددا من الوزراء ورجال الأعمال المكسيكيين المرافقين لفخامته، حيث يبحث الوفد المكسيكي مع قطاع الأعمال السعودي سبل تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين وآليات دعمها، وذلك انطلاقا لما تشهده العلاقات السعودية المكسيكية من ازدهار وتطور وهو ما يلبي تطلعات قطاعي الأعمال في البلدين نحو الاستفادة من فرص الشراكة المتاحة في مختلف القطاعات.

ورحب الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل رئيس مجلس الغرف السعودية بزيارة الوفد المكسيكي للمملكة، مما يؤكد متانة العلاقات وازدهارها بين البلدين الصديقين، منوها إلى أن استضافة مجلس الغرف السعودية لهذا اللقاء يشكل خطوة مهمة باتجاه تعزيز علاقات التعاون بين قطاعي الأعمال في البلدين والقائمة على تحقيق المصالح المشتركة للقطاعات الاقتصادية. فيما أكد أن اللقاء يتناول أوجه التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين السعودي والمكسيكي وسبل تنمية وتطوير هذه العلاقات إلى رحاب أوسع من خلال الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في كل من المملكة والمكسيك بما يعود بالنفع على البلدين.

وشدد الزامل على أن العلاقات السعودية المكسيكية تحتل اهتماما خاصا في أجندة عمل مجلس الغرف تماشيا مع رغبة القيادة السياسية في البلدين الصديقين وتطلعات قطاعي الأعمال السعودي والمكسيكي نحو الاستفادة من فرص الشراكة المتاحة في مختلف القطاعات.

ويضم الوفد المكسيكي المرافق لفخامته مسؤولين حكوميين ورجال أعمال يمثلون كبرى الشركات المكسيكية العاملة في قطاعات التجارة والصناعة والطاقة والتكنولوجيا والنقل والسياحة والبنى التحتية والاستثمار والخدمات والاتصالات.