غيب الموت الفنان الكويتي عيسى خورشيد المشتهر بلقب (غريد الشاطئ) عن عمر يناهز ال 61 عاماً جراء ازمة قلبية ألمت به، وترك الفنان الراحل سجلاً حافلاً من العطاء بدأه عام 1959 يعد جزءاً من التراث الفني الخليجي حيث يعتبر غريد الشاطئ من ابرز الفنانين الكويتيين الذين واصلوا مسيرتهم في خدمة الحركة الغنائية والموسيقية في الكويت منذ اوائل الستينيات من القرن الماضي، ادى خلاله العديد من الالوان الغنائية متميزاً عن زملائه من ابناء جيله بمساهمته في تطوير القوالب الغنائية الخليجية القديمة عبر ادخال بعض اللهجات العربية عليها كأغنية (حلو وكذاب) واغنية (بتروح لك مشوار) التي ذاع صيتها ولقيت انتشاراً واسعاً في الوطن العربي وهي اغنية لبنانية الاصل، كما اشتهر ايضاً باجادته وتميزه في اداء الاغاني باللغة العربية الفصحى مثل اغنية (يا ليلة الوصل عودي)، اضافة الى ابداعه في اداء الاغاني الوطنية والرياضية تحديداً. وقد نعى الفنانون الكويتيون زميلهم الراحل بعد ان شاركوا في تشييع جثمانه ومواراته الثرى معتبرين وفاته خسارة كبيرة للفن الكويتي والخليجي، وهو ما اكده الفنان عبدالكريم عبدالقادر الذي وصفه برمز من رموز الغناء ورائداً من رواد الفن الكويتي، مضيفاً «لقد تعلمت منه الكثير قبل ان ادخل الفن وكنت أحد عشاق صوته»، من جانبه شدد نبيل شعيل على ان الوسط الفني بشكل عام والغنائي بشكل خاص فقد برحيله أحد رموزه الذين لن تناسهم ذاكرة الشعب الكويتي.

وتبقى الاشارة الى ان الكثيرين يعرفون الفنان الراحل عيسى خورشيد باسم غريد الشاطئ وهو اللقب الذي اطلقه عليه في بداياته الفنية الملحن حمد الرجيب حيث اشتهر بهذا الاسم حتى وفاته. ويرتبط الراحل بنسب مع الفنان الكويتي الشهير عبدالحسين عبد الرضا فهو زوج اخته.

ومن جانب آخر وقعت بعض الصحف في خلط بين الفنان «شادي الخليج» و«غريد الشاطئ».. إذ اعلنت ان الذي توفي هو الفنان عبدالعزيز المفرج المعروف بلقب «شادي الخليج» وهذا ليس صحيحاً، فالفنان «شادي الخليج» حي يرزق وقد شارك في مراسم تأبين الراحل «غريد الشاطئ».