كان الاهتمام عالياً من شركاء مشروع مترو الرياض من قبل الهيئة العليا لتطوير الرياض، ووزارة النقل، وأمانة مدينة الرياض، ومرور الرياض وشركة المياه الوطنية حيث شاركوا الشركة السعودية للكهرباء امس تدشين التغذية الكهربائية جهد 33 ك. ف لمشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام "مترو الرياض" في أحد مواقع العمل بالمشروع بحضور رئيس القطاع الأوسط المهندس مساعد الجبير وعدد من المسؤولين بهذه الجهات.

وبين المهندس مساعد الجبير أن المشروع يهدف إلى نقل الطاقة الكهربائية من اربع محطات نقل رئيسية للجهد الفائق 380 ك.ف هي محطات (9051- 9052- 9053-9054)، تم انشائها لصالح مشروع مترو الرياض وبدأ تنفيذها في سبتمبر 2014م، لمواقع محطات الركاب الرئيسية بالمشروع وعددها 14 محطة بأطوال حفريات تصل إلى 500 كم وأطوال كابلات تقدر بحوالي 1200 كم، وينتظر الانتهاء منها بمشيئة الله تعالى بنهاية شهر سبتمبر 2016م.

واضاف الجبير أنه سيتم توسعة ثماني محطات رئيسية قائمة جهد 380 ك.ف، إضافة إلى إنشاء ثلاثة مشاريع خطوط ربط جهد 380 ك.ف، مشيراً إلى أن الشركة وحرصاً منها على تنفيذ المشروع بجودة عالية قامت بتركيب كاميرات مراقبة في مواقع العمل لمراقبة الأداء وسير العمل وضبط الجودة وتطبيق اشتراطات الأمن والسلامة أثناء تنفيذ المشروع، كما أن مستوى الإنجاز ومعدلات التنفيذ حتى الآن تتم وفق المخطط الكلي للمشروع والذي تم تصميمه لكي يتم التنفيذ وفق معدلات الإنجاز بمشروع المترو.

وبين رئيس القطاع الأوسط أنه قد تم تقسيم المشروع على ثمانية عقود أوكلت إلى ست شركات لضمان سرعة التنفيذ ودقته، وأن هناك قرابة 700 تصريح حفر تم اصدارها لتنفيذ المشروع، وأن نسبة التنفيذ تصل إلى 10% شهرياً، وهي معدلات ايجابية جداً، متوقعاً أن يتم التسليم في الموعد المحدد إن شاء الله.