نوهت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بإعلان تشكيل التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب ومقره الرياض.

وأكدت في بيان لها اليوم أن الإرهاب يهدد العالم أجمع ، وفي طليعته العالم الإسلامي الذي يُعدّ أكثر المتضررين به ، وبات يشكل خطراً يهدد شعوبه ودوله باستقرارها ومكتسباتها ، واتُّخذ ذريعة لتشويه صورة الإسلام النقية الصافية ، كما اتُّخذ ذريعة للعبث بأمنه ومصالحه الحيوية والتدخل في شؤونه.

وبينت الأمانة العامة أن محاربة الإرهاب ومكافحته هي من أوجب الواجبات التي يفرضها الدين الإسلامي، وهو واجب الوقت الذي ينبغي للعالم الإسلامي أجمع أن يتنادى إليه ويتعاون عليه.

ودعت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بهذه المناسبة إلى مسارعة دول العالم الإسلامي بالانضمام إلى هذا التحالف ؛ الذي هو انطلاقة جديدة تتبنى روح الريادة والمبادرة والمسؤولية.