أبدى مدرب الشباب الفارو غوتيريز تخوفه من مواجهة الفيصلي وقال: "أمامنا مواجهة صعبة، فالخصم فريق يتكتل بشكل كبير أمام مرماه ويجيد اللعب على المرتدات، وما يزيد المباراة صعوبة هو خسارتنا في المباريات الثلاث الماضية، يجب علينا أن نكون أذكياء في التعامل مع المباراة وأن نكون أيضاً في قمة الهدوء".

مبديا إنزعاجه من غيابات لاعبيه حين قال: "نعاني منذ بداية الموسم غيابات على الجانب الهجومي وأفتقد الأوراق الرابحة بعد غياب الثلاثي سيف الحشان وعبدالعزيز البيشي وسعيد الدوسري، وهذا ما أرهقني وأرهق الفريق، دائماً نحاول أن نضغط ونهاجم ولكن ينقصنا التوفيق". وعاد مدرب الشباب بالحديث عن مباراة الفيصلي بالقول: "سنهاجم وسنلعب بضغط عال لعلنا نخطف نقاط المباراة ونحقق الانتصار ونتمنى أن نترجم تفوقنا دائماً إلى فوز، أعتقد أننا سنظهر في المباراة بإستراتيجية مميزة ومستوى مختلف".

مشيرا إلى أن إدارة النادي جددت الثقة في الجهاز الفني، وقال: "سنعمل على تحقيق مركز يؤهلنا في الموسم المقبل للبطولة الآسيوية، والمنافسة على كأس ولي العهد، وسنتعاقد مع لاعبين جدد في الفترة الشتوية".

من جانبه وافق مدافع الشباب عبدالله الأسطا مدربه الرأي حين شدد على صعوبة مواجهة الفيصلي، وقال: "المباراة صعبة وما يزيدها صعوبة إخفاقاتنا في المباريات الاخيرة، فضلا عن كون الفيصلي من الفرق المنظمة والصعبة في الملعب، نقدر عتب الجماهير الشبابية على نتائجنا الاخيرة ونتفهم غضبهم ونسعى جاهدين لإرضائهم ومصالحتهم بنقاط الفيصلي ولاعبي الشباب كبار ويدركون مسؤولياتهم وشارة القيادة التي تقلدتها في مباراة القادسية لا تمنحني أفضلية عليهم".