أثار رئيس نادي الرائد السابق وعضو شرفه الحالي عبدالعزيز المسلم محبي وجماهير ناديه وعبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بتغريدة أكد فيها أن النادي سيرتب وسيعود لأبنائه الذين سيخدمونه تحت أي مسمى ولن يختطف بعد اليوم، وهو ما أثار حفيظة بعض الرائديين بحجة تزامن التغريدة مع استقالة رئيس هيئة أعضاء الشرف ناصر الجفن.

وانقسم الرائديون بين مؤيد ومعارض لما غرد به المسلم إذ يرى المؤيدون أن الجفن لم يؤدِ دوره المطلوب رئيسا لهيئة أعضاء الشرف ووقوفه موقف المتفرج في الصراع الذي حدث بين أعضاء الإدارتين السابقة والحالية.

في حين يرى المعارضون أنه ساهم في ردم فوهة ديون النادي.