يدشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية غدٍ الثلاثاء ورشة عمل الاتحادات واللجان الرياضية السعودية الثانية بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ بحضور رؤساء الاتحادات واللجان الرياضية على مدى ثلاثة أيام، وتستعرض الورشة ما تم إنجازه في العام 2015م، وخطوات تنفيذ وتفعيل إستراتيجية الرياضة السعودية التي أقرت العام الماضي، وإطلاق إستراتيجية زيادة عدد المشاركين في الرياضة المجتمعية (الرياضة للجميع)، إضافة للورش التفاعلية مع الاتحادات واللجان.

وتتركز محاور اليوم الأول حول أهداف الورشة ونبذة عن برنامج "ذهب 2022"، وفي النصف الأول لليوم الثاني ستقوم كل إدارة من إدارات اللجنة الأولمبية باستعراض ما تم إنجازه في العام الحالي والخطط المستقبلية، أما في النصف الثاني من اليوم الثاني ستركز الورشة على العمل الإداري في الاتحادات من خلال الورش التفاعلية، فيما ستكون محاور اليوم الأخير حول الرياضيين وتنمية المواهب وبرامج تدريب رياضيي النخبة من خلال الورش التفاعلية مع الاتحادات واللجان الرياضية.

وتختتم الورشة أعمالها بجولة ميدانية بحديقة فيصل الزاهد بمحافظة جدة للاطلاع على تجربة الأنشطة الرياضية بالأحياء.