إمام المسجد النبوي يحذّر الآباء من عضل الفتيات وأكل مرتباتهن

المدينة المنورة - خالد الزايدي

حذّر فضيلة الشيخ الدكتور علي الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف أولياء أمور الفتيات من عضلهن ومنعهن من الزواج بالكفء جشعاً واستغلالا لمرتباتهن.

وقال في خطبة الجمعة: إذا جاء الخاطب الكفء وكانت الفتاة أهلا" للزواج فلا يؤخره وليها لأنها أمانة عنده سوف يسأل عنها يوم القيامة ولا يرد الخاطب بحجة مواصلة الدراسة فالأمر يعنيها مع زوجها ويعينها ، ولا يجوز للولي أن يرد الخطاب ليأكل مرتب وظيفتها فتضيع الفتاة بسبب الجشع والاستغلال ، وتحرم من الذرية فهذا ظلم وجناية على المرأة ، وقد تدعو عليه فلا يفلح ولا ينفعه المال في قبره.

وتحدث عن بعض المستحبات ومنها صلاة الاستخارة للخاطب والمخطوبة والدعاء بعدها، ويشرع التوسط في المهر بما لا يرهق الزوج ، المحافظة على رباط الزوجية ، والسكن والنفقة حتى لوكانت غنية إلا أن تشاء ، وأن يوفيها العشرة ولا يسيء لها قولا أو فعلا ، وعلى المرأة الطاعة للزوج والإحسان لولده ووالديه ، وعلى الزوجين إصلاح الأمور في بداية الخلاف حتى لا يصلان للطلاق فيتشرد الأبناء وينحرفوا.

كما حذر الشيخ الحذيفي من التبذير في ولائم الزوج فإذا بقي شيء فلا يحل أن يرمى ويهدر بل يعطى لمن ينتفع به ويأكله ، قال تعالى : " والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة ورزقكم من الطيبات لعلكم تشكرون "، ودعا الأثرياء إلى إعانة الراغبين في الزواج وإنشاء الصناديق الخيرية وتقديم القروض لهم ، مؤكدا أن تأخر كثير من الشباب سببه قلة ذات اليد.












التعليقات

1

 علي حمراني

 2015-12-13 19:18:24

سوف اناقش هذه القضية من كل الجوانب وعساني اوفق في توضيح هذه الصورة بشكل يتناسب مع عقلية ا?ب المتفهم الذي يجهل اهمية الاعفاف بالنسبة للفتاة المغلوب على امرها والتي ربما لاتريد تكدير خاطر ابيها بمسألة الاستقلال والذهاب الى بيت زوجها والدخول في مسألة ان هذا الشيئ قد يكون مستحيلا اذا تعنت الاب.

اناشد كل اب عاقل ويخاف الله اتقي الله في ابنتك ليس المال كل شيئ في هذه الدنيا هناك جوانب تغفل عنها انت ان هذه البنت قد تمر بأزمات نفسيه رهيبه نتيجة فقدانها او حرمانها من حقوقها الشرعية ومن اهم الحقوق ان يكون لها عضيد من زوج واطفال واسرة مستقرة واذا فاتها القطار قد تدعي عليك في ساعة احتضارك وموتك

الحجة ليست قائمة على الأب فقط بل الام والاخوان لماذا مايتم مراجعة الاب ونصحه وارشاده قد يكون غير متعلم ويجهل مسألة واهمية زواج البنت والتي قد تكون في قمة شبابها وتألقها وحيوتها بل قد تكون فائقة الجمال فحرام عليك ايه الأب ان تحرم ابنتك من الأمومة بل وسعادتها التي تحلم بها مع الشخص المناسب والكفو

4

 سليمان الجعيدي

 2015-12-12 01:03:57

مرتباتهن
الصواب رواتبهن.

5

 أبو نوير

 2015-12-12 00:33:32

لا يعضلهن ولا يأكل رواتبهن إلا أب مريض والعياذ بالله.

6

 لعالم مثالي

 2015-12-12 00:29:28

قال ابن مسعود رضي الله عنه
استمنوا الغنى في النكاح
يعني لاحد يقول مانت قادر عالمهر كيف تتزوج؟!
حتى لو كان اللي خطبك مو قادر على مهر أو ربع مهرك وكان كفؤ ويستاهل الزواج
تزوجيه
بس ياخوفي انتي ماتستاهلينه
او هو مايستاهلك
نتمنى معرفة الوفاق والتلائم قبل الزواج لأنه لافات الفوت ماينفع الصوت

الله المستعان والله العظيم ان هذه المشكلة موجودة وبكثره خاصة في المدن الكبيرة اضافة الى القرى والهجر وسوف اطرح هذا الموضوع على الناس حتى نجد الحلول لطمع هؤلاء الأباء المتعنتين والقصد هو التمتع براتب هذه المسكينة وحرمانها من الأمومة والزواج بل ورغبتها الجسدية التي من حقها ان تتمتع بها بالحلال.

8

 فهدالدويهم

 2015-12-11 21:28:49

زوجوهم وكونوا من يعينهم على الزواج من لايطبق حدودالله وخاصة هالضعيفات فسوف يندم عندما تحرم من الذرية التي تنتبه لها عندما تكبر وتحتاج لمن يخدمها (لامال ولاعيال ) أمحق ابو

9

 وجهة نظر

 2015-12-11 21:13:31

ليس الاباء فقط ايضا الازواج

10

 حسن حسين

 2015-12-11 21:00:08

شيخ. فاضل. اطال الله. عمره.