ملفات خاصة

الاثنين 25 صفر 1437 هـ - 07 ديسمبر 2015م - العدد 17332

النظام يساوي بين الرجل والمرأة

الدورة الثالثة للانتخابات البلدية..صلاحيات أوسع وزيادة الأعضاء المنتخبين إلى الثلثين

تشكل مشاركة المرأة ناخبة ومرشحة أبرز ما في الدورة الثالثة من الانتخابات البلدية

انطلقت الدورة الثالثة من انتخابات اعضاء المجالس البلدية بحلة جديدة وبحزمة من المستجدات، وتشكل مشاركة المرأة ناخبة ومرشحة أبرزها، بالإضافة لرفع نسبة أعضاء المجالس البلدية المنتخبين إلى الثلثين ورفع عدد الأعضاء في أمانات مدن (الرياض، العاصمة

1٫4 مليون ناخب في الجداول النهائية.. و6917 مرشحاً بينهم 979 سيدة

المقدسة، المدينة المنورة، محافظة جدة، المنطقة الشرقية)، من 14 عضواً إلى 30 عضواً، وكذلك زيادة أعضاء المجلس البلدي في أمانتي (الطائف، والأحساء)، إلى 24 عضواً، أما أمانات (عسير، القصيم، حائل، تبوك، جازان، الباحة، نجران، الجوف، و الحدود الشمالية)، فقد تم زيادة عدد أعضاء المجلس بكل فئة منها إلى 21 عضواً، في حين زاد أعضاء مجالس البلديات فئة (أ) إلى 18 عضوا، ومجالس بلديات فئة (ب) إلى 15 عضوا، وبلديات فئة (ج) إلى 12 عضوا، وبلديات فئة (د-ه) إلى 9 أعضاء، ومن المستجدات خفض سن القيد إلى 18 عاماً، وتوسيع صلاحيات المجالس البلدية ومنحها الاستقلالية المالية والإدارية، كما تتميز هذه الدورة الثالثة بتزامن مرحلتي قيد الناخبين وتسجيل المرشحين التي تتم فيها عملية تسجيل الراغبين في الترشح لعضوية المجلس البلدي.

وبالحديث عن أبرز ما استجد في هذه الدورة المتمثل في مشاركة المرأة، فقد حرصت اللجنة العامة لانتخابات أعضاء المجالس البلدية على أن يتعامل نظام المجالس البلدية الجديد دون أي تمييز مع كافة المرشحين والمرشحات، وأن لائحة الحملات الانتخابية تساوي بين المرشحين من الجنسين في كافة الحقوق والواجبات ذات الصلة بالحملة الانتخابية، حيث أكدت اللجنة العامة على المرشحين تخصيص أقسام مستقلة في مقرات الحملات الانتخابية للرجال والنساء وفقا للضوابط الشرعية ويطبق بشكل متساو على الجميع ولا تفرقة في تطبيق الجزاءات أو الغرامات على المخالفات الانتخابية من قبل لجان الفصل في الطعون والمخالفات الانتخابية، كما أن إيصال البرامج الانتخابية للناخبين والناخبات منوط بالمرشحين والمرشحات بأنفسهم ودور وكلائهم هو مساعدتهم في الإجراءات والترتيبات.

وقد بلغ عدد الناخبين في الجداول النهائية 1,486,477 ناخبا وناخبة، يدلون بأصواتهم في يوم الاقتراع المقرر في غرة ربيع الأول المقبل في المراكز الانتخابية.

وجاء عدد الناخبين الرجال في الدورة الثالثة 1,355,840 ناخبا، فيما بلغ عدد الناخبات 130,637 ناخبة يشاركن لأول مرة في انتخابات أعضاء المجالس البلدية.

وبلغ إجمالي عدد الناخبين والناخبات الجدد والذين يشاركون لأول مرة في الانتخابات 548,945 ناخب وناخبة، منهم 418,380 ناخبا، وبلغ عدد النساء 130,637 ناخبة.

وقد تم استبعاد 277,761 ناخبا وناخبة من الدورات الانتخابية الثلاث، لعدم مطابقة الشروط، والتي منها ألاّ يكونوا عسكريين وبلغ عددهم 51,230 عسكريا، أو أن يكون متوفى وعددهم بلغ 30,086 متوفى، أو تكون أسماؤهم مكررة والذين بلغ عددهم 171,684 ناخبا وناخبة مكررين، فيما استبعد 24,761 ناخب وناخبة لعدم استيفائهم شروطاً أخرى، منها ناخبون تحت السن القانونية، أو تم استبعادهم بقرار من اللجان المحلية ولجنة الطعون.

في الوقت الذي بلغ العدد النهائي لإجمالي المرشحين والمرشحات للانتخابات البلدية في دورتها الثالثة (6917) مرشحاً ومرشحة، منهم ( 5938) مرشحاً، و (979) مرشحة.

وقامت اللجنة التنفيذية بالتنسيق مع اللجان المحلية في المناطق والمحافظات بإعلان القوائم النهائية لأسماء المرشحين للانتخابات البلدية يوم الاحد 17 صفر 1437ه، في جميع المراكز الانتخابية للرجال ومراكز تسجيل النساء، بالإضافة للموقع الإلكتروني للانتخابات، الذي يحتوي كافة تفاصيل المرشحين والمرشحات في كل لجنة انتخابية وعددهم، ومن ثم بدء الحملات الانتخابية لكافة المرشحين الذين حصلوا على تراخيص، حيث تستمر الحملات الانتخابية لمدة 12 يوماً.

شهدت الدورة الثالثة من الانتخابات البلدية في عمليات قيد الناخبين الجدد أو الترشح رجالاً ونساءً؛ اقبالا عالياً من المواطنين والمواطنات في مناطق ومحافظات ومراكز الحد الجنوبي للمملكة (جازان،نجران،عسير) خصوصاً مع خفض السن القانونية ممن يحق لهم التصويت، وكذلك السماح للنساء بالمشاركة للمرة الأولى انتخاباً وترشحاً.

وسجلت القوائم الاولية للمراكز واللجان الانتخابية الواقعة على الحد الجنوبي إقبالاً كبيراً من المرشحين والمرشحات الراغبين في خوض الانتخابات البلدية هذا العام، حيث بلغ عدد المرشحين والمرشحات في منطقة عسير 953 منهم 109 مرشحات، أما منطقة جازان فقد بلغ عدد المرشحين والمرشحات 630 منهم 77 مرشحة، في حين جاء عدد المرشحين والمرشحات في منطقة نجران 226 منهم 20 مرشحة.

وبذلك تأتي منطقة عسير في المرتبة الثانية على مستوى المملكة من حيث عدد المرشحين والمرشحات بعد منطقة الرياض، كما سجلت منطقة جازان المرتبة الرابعة على مستوى المملكة بعد منطقة القصيم.


إقبال كبير من مواطني الحد الجنوبي


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 1

1

  د. عبد الرحمن

  ديسمبر 7, 2015, 10:38 م

أرجو أن يكون للمجالس الجديدة أثر في التنمية والنهوض باحتياجات الأحياء التي يمثلونها وأن لا تكون فقط عبئا على الميزانية.

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة