أعلنت الشرطة الأميركية أن منفذي أسوأ عملية إطلاق نار منذ ثلاث سنوات في الولايات المتحدة والتي أودت بحياة 14 شخصاً في سان برناندينو بكاليفورنيا، هما رجل وامرأة (28 و 27 عاما) وقد قتلا.

وقال قائد الشرطة في المدينة جارود بورغوان أن الرجل يدعى سيد فاروق وهو مواطن أميركي (28 عاما) وكان برفقة امرأة تدعى تشفين مالك ولم تعرف جنسيتها.

وقتل 14 شخصا على الأقل الأربعاء في إطلاق نار خلال حفل نهاية السنة في مركز اجتماعي يعنى بالمعوقين "انلاند ريجونال سنتر".

وحصيلة اطلاق النار هذا هي الأعلى منذ المذبحة التي ارتكبت في ديسمبر 2012 في مدرسة ساندي هوك في نيوتاون (كونيتيكت، شمال شرق) حيث قتل 26 شخصا بينهم 20 طفلا.