شارك مصرف الراجحي في "اليوم المفتوح للتوظيف 2015" في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن حيث استقبل مسؤولي التوظيف في المصرف جميع الخريجين للإجابة عن استفساراتهم، وتقديم فرص التدريب والعمل التي يوفرها المصرف، وإعطائهم فكرة عن طبيعة العمل المصرفي، وتقديم المطبوعات والمعلومات وذلك في الجناح المميز الذي أقامه المصرف في المعرض المصاحب لهذه المناسبة.

وقدم المصرف لخريجي الجامعة برنامج "تطوير الخريجين" الذي صمم بما يتماشى مع أسلوب "نعيش قيمنا" وهو الشعار للموارد البشرية في مصرف الراجحي، بحيث يحقق نجاحا مستمرا لنمو الأعمال التجارية المستقبلية لمصرف الراجحي من خلال بناء مجموعة قوية مكونة من قادة الشباب السعودي لتلبية احتياجات العمل.

ويهدف برنامج تطوير الخريجين لجذب وتطوير أولئك الخريجين الذين حصلوا للتو على شهادات جامعية ويسعون لبدء حياتهم المهنية.

ويحقق الانضمام لهذا البرنامج الفرصة للخريج لأن يصبح مسؤولا تنفيذيا رائدا في القطاع المصرفي من خلال تطوير المعرفة المصرفية الشاملة والمهارات القيادية اللازمة للارتقاء في الحياة المهنية والاضطلاع بأدوار قيادية.

ويقدم المصرف الذي يحظى بإقبال كبير من الخريجين فرصا وظيفية مجزية في تخصصات المالية، المحاسبة، الرياضيات، الموارد البشرية، التسويق، اللغة الانجليزية، تقنية المعلومات، ونظم ادارة المعلومات وهي المجالات التي يسعى إلى استقطاب المتفوقين فيها. ويواصل مصرف الراجحي دوره كأحد المساهمين الدائمين في تأهيل وتدريب وتوظيف الشباب السعوديين من الجنسين عاما بعد عام، ويحقق نجاحا في استقطاب المميزين والطموحين الراغبين في الانضمام إلى أكبر المصارف في المملكة والمنطقة العربية، وأكثرها انتشارها.

وأوضح خالد الحزيم مدير عام مجموعة الموارد البشرية في مصرف الراجحي أن المصرف يحرص دائماً على المشاركة في فعاليات التوظيف مثل يوم المهنة، والذي يعتبر مناسبة متجددة تتاح فيها للمصرف فرصة توظيف الخريجين السعوديين وإعطائهم المواقع التي يستحقونها، ليواصلوا مسيرة النهضة والبناء، ويسهموا في تنمية المجتمع.

يذكر أن المصرف دأب على المشاركة السنوية في فعاليات "يوم المهنة" على المستوى المحلي، كتلك المقامة في جامعة الملك فيصل، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة الملك سعود، ومعهد الإدارة العامة وغيرها، بالإضافة إلى مشاركاته الدولية مثل الولايات المتحدة الأميركية، حيث يهدف المصرف إلى الظفر بأفضل الكوادر السعودية المؤهلة، والتي استثمرت فيهم الدولة من خلال برامج الابتعاث الخارجي.

ويعد مصرف الراجحي الموظف الأكبر في القطاع المالي السعودي حيث بلغ عدد منسوبيه كما في نهاية الربع الثالث 2015 عشرة آلاف موظف وموظفة بنسبة سعودة إجمالية أكثر من 90%، ترتفع إلى 100% في شبكة الفروع النسائية، ويتميز منسوبوه بالفاعلية ومعدل الإنتاجية المنافس، وبثقافة الإبداع والمبادرة.

وقام مصرف الراجحي بإعداد وتنفيذ خطط وبرامج للمحافظة على الموظفين المميزين وخلق بيئة عمل تعتمد على الإنجاز وتشجع على الإبداع والتحسين المستمر، اتسمت جميعها بالتنوع في المزايا والسياسات والبرامج.