تنظم غرفة الرياض لقاءً تعريفياً عن دور الهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين في تنظيم مهنة التثمين العقاري، وذلك صباح يوم الثلاثاء 19 صفر 1437ه الموافق للأول من ديسمبر 2015، وذلك بمقر الغرفة.

ويشهد اللقاء الذي سيتناول نظام المقيمين المعتمدين والقرار الوزاري المنظم لمرحلته الانتقالية مشاركة أمين عام الهيئة السعودية للمقيمين عصام بن حمد المبارك.

ونوه حمد الشويعر عضو مجلس إدارة غرفة الرياض ورئيس اللجنة العقارية على أهمية اللقاء حيث إن قطاع التثمين العقاري ينتظر يوم 1/1/2016 م، ليكون بداية حقيقية لتنظيم مهنة التثمين العقاري وإطلاقها وفق أسس نظامية ومحترفة وواقعية، حيث قضى نظام المقيمين المعتمدين والقرار الوزاري المنظم للمرحلة الانتقالية بأن لا تسند مهمة تقييم العقار بعد هذا التاريخ إلا للأعضاء المرخصين من الهيئة بما في ذلك المرشحون لعضوية لجان التثمين لنزع الملكية للمنفعة العامة ووضع اليد المؤقت.

ودعا الشويعر العقاريين من المنتسبين والمثمنين والمهتمين وكذلك سيدات الأعمال لحضور هذه المناسبة والمشاركة برؤاهم ومداخلاتهم التي ستحظى بالإجابة عليها من قبل نخبة من العاملين في الهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين وعلى رأسهم أمين عام الهيئة.

وبين أن اللقاء سيكون فرصة لتلقي الاستفسارات حول نظام الهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين الصادر بالمرسوم الملكي في العام 1433ه، والذي نص بمادته الثالثة بأنه لا يحق لأي شخص ذي صفة اعتبارية مزاولة مهنة التقييم في أي فرع من فروع التقييم ما لم يكن مرخصاً له بمزاولة المهنة في الفرع نفسه، والقرار الإلحاقي للمرحلة الانتقالية والقاضي على كل ممارس للتقييم بالحصول على صفة عضو أساسي (مؤقت) قبل التاريخ المذكور، مشيراً أن الهيئة شرعت بمنح عضويتها المؤقتة لفرع العقار للقائمين بأعمال التقييم لمن أكملوا متطلبات العضوية واجتازوا اختبارات التأهيل.


حمد الشويعر