تخطو شركة "وثرة" للتطوير العقاري بثابت مدروس وخطط عمل متدرجة، تحقق بها الكثير من النجاحات والانتشار، بفعل حرصها على إنجاز مشروعات عقارية متميزة، تشكل قيمة مضافة إلى القطاع العقاري السعودي، والمستثمرين فيها. وترفع "وثرة" -إحدى شركات مجموعة المهيدب القابضة- شعار "نخطط لحياة أفضل" في جميع المشاريع التي نفذتها، الأمر الذي جعلها من الشركات الواعدة في مجال التطوير العقاري في المملكة عامة، انطلاقا من مدينة جدة.

ويكشف الرئيس التنفيذي ل"وثرة" عبدالرحمن بن عدنان المهيدب، عن تطلعات الشركة وطموحها، ويقول: الشركة تعمل على أن تصبح واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري في المملكة العربية السعودية، التي تساهم في حل أزمة السكن وتقديم منتجات تطويرية سكنية وتجارية عالية الجودة. وأضاف المهيدب "من أجل تحقيق هذه التطلعات، عززت "وثرة" من بناء شراكات استراتيجية مع كبريات شركات التطوير عالمياً، وتحديداً في الولايات المتحدة الامريكية، للتحالف للتطوير والبناء باستخدام نظم البناء السريعة، مبيناً أن الشركة وقعت أخيراً اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة تكني- ستروكتورا في رود أيلاند- الولايات المتحدة، بهدف التحالف الاستراتيجي، وبناء وحدات سكنية مميزة، وتصل الكثافة الاستيعابية لشركة تكني - ستركتورا في عام 2014/2015 الى نصف مليون وحدة سكنية في العالم كله. وتابع المهيدب "نجحت (وثرة) في استثمار مواردها وفريقها، وخبراتها الراسخة في إيجاد مجتمعات قابلة للحياة، وتركز الشركة على العلاقة الحيوية والعضوية بين الإنسان ومكان معيشته، وعمله، تعليمه، وأنشطته المختلفة، فأسست بيئات سكنية مميزة". موضحاً أن الشركة تؤمن بأن "التطوير العمراني رسالة إنسانية، تهتم بأدق التفاصيل فيها من خلال مراحل ثلاثة، أولها ما قبل التطوير، حيث يقوم فريق العمل في الشركة بالتدقيق في اختيار الاراضي والمواقع المميزة القابلة للتطوير، التي تخدم أهداف التطوير، وتلائم العميل النهائي المستهدف للحياة في المجتمع الذي يتم تطويره، وثاني المراحل، التدقيق في الجودة وضبط تكاليف التطوير والمدة الزمنية للتطوير لضمان خروج المخطط المطور كمنتج نهائي مطابق للتصاميم ومواصفات التطوير، وايضا في حدود الموازنة الموضوعة له. وثالث المراحل، هي "ما بعد التطوير"، وذلك من خلال استراتيجيات دقيقة للتسعير والمبيعات والتسويق، تركز على مواءمة المنتج النهائي، واختيار المواصفات الديمجرافية للافراد والاسر، التي تستثمر في المخطط، بهدف السكنى والمعيشة. وحقق مشروع مخطط "وثرة" انتشاراً كبيراً نظراً لموقعه شمال مدينة جدة، وتبلغ مساحته نحو 341034.82 متراً مربعاً، ويضم المشروع 212 قطعة سكنية، بمتوسط 797م2 للقطعة، و16 قطعة متعددة الاستخدامات (تجاري بمتوسط 3733م2 للقطعة)، ومعامل البناء في المشروع 60% على دورين، و169 ألف م2 مخصصة للاستخدام السكني، و60 ألف م2 متعددة الاستخدامات، و107000 م2 مساحات مفتوحة وممرات مشاة وأماكن انتظار، وأخيراً6300 م2 خدمات (مساجد وحضانة وخدمات أخرى). ويتصل موقع المشروع بمحاور حركة رئيسية، إذ انه قريب من ساحل البحر الأحمر (الكورنيش الشمالي) وخليج ابحر، والعديد من المشروعات المهمة واللوجستية قيمة اضافية للمنتج السكني والتجاري للمشروع. ويقع المشروع ضمن منطقة الامتداد العمراني الشمالي لمدينة جدة، ويحيط به العديد من الطرق والمحاور الرئيسية والمهمة، منها طريق المدينة، الذي يبعد مسافة 15 كيلومترا إلى الشرق من أرض المشروع، ويتصل بالمشروع مباشرة طريق بعرض 100م من جهة الغرب، الذي يسهل اتصالية الموقع بمنطقة خليج سلمان، وأيضا الى الجنوب، حيث خليج أبحر ومطار الملك عبدالعزيز الدولي ووسط جدة، ويبعد عن خليج سلمان مسافة 1.5 كيلومتراً. ويوفر المشروع مستوى متميزا من الوحدات السكنية الفيلات، كما يوفر الاستخدام التجاري بمحاذاة الشارع الغربي بعمق 58 متراً من حدود الشارع، ويحد أرض المشروع من جهة الغرب شارع تجاري بعرض 100 متر، ومن جهة الشرق والجنوب شارع بعرض 40 متراً، ويمتاز المشروع بوجود مساحات خضراء، ووجود شبكة لتصريف مياه الأمطار، وشبكة أخرى للصرف الصحي، وخدمات الكهرباء والهاتف.


عبدالرحمن المهيدب