تسلط حملة "10 KSA" الضوء على سيدات مواطنات وصلن لبر الأمان بعد إصابتهن بسرطان الثدي، حيث سيروين تجاربهن الشخصية ومراحل المرض والشفاء لتوعية وكسر حاجز الخوف منه.

والحملة هي مبادرة توعوية وتعليمية عالمية خاصة بسرطان الثدي في المملكة وتقام في ١٢ ديسمبر بالتضامن مع "ألف خير" ومركز البداية، وتجتمع عشرة آلاف امرأة في جامعة الأميرة نورة في الرياض لتشكيل أكبر شريط زهري بشري يتم تسجيله في موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

الجدير بالذكر أن الكثير من الناس لا يتخذون الخطوات اللازمة للكشف عن مرض سرطان الثدي في مراحله المبكرة، وتشير الدراسات إلى أن 50% من المصابات حديثاً بمرض سرطان الثدي في الولايات المتحدة الأميركية هن فوق سن 65 عاماً، بينما يصيب المرض السيدات في الدول العربية بما فيها المملكة، في سن 52 عاماً. وتسجل المملكة واحدة من أعلى معدلات الإصابة بالسرطان بشكل عام، وسرطان الثدي بشكل خاص، حيث تفيد البيانات بأن عدد الحالات الجديدة من مصابي السرطان بلغ 2741 حالة في المملكة، منها 19.9% من حالات سرطان الثدي لدى السيدات وهي النسبة الأعلى.