أكد وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي اليوم الأربعاء أن المملكة ليست بحاجة ماسة لرفع الدعم عن الطاقة مؤكدا أن هناك جهد لجعل الوقود الأحفوري صديقا للبيئة.

وأضاف النعيمي خلال كلمة ألقاها في الجلسة الختامية لفعاليات الاجتماع الوزاري السادس للمنتدى القيادي لفصل الكربون في الرياض، الذي يُعقدُ تحتَ رعايةٍ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - : "نأملُ أن تتمكنَ الدولُ الناميةُ في المستقبلِ من الاستفادةِ من هذه المواردِ وأن تُسهمَ التقنيةُ والابتكارُ في المساعدةِ على التقليلِ من أيِّ آثارٍ جانبيةٍ لاستخدام الموارد، مع إيماني بأن التغيُّر المناخي هو تحدٍّ يمكنُ التعاملُ معه من خلالِ الابتكارِ والإبداعِ والتقدُّمِ في مجالاتِ التقنيةِ والبحثِ "، وأن "بدون تخزين الكربون لايمكن خفض الانبعاث الحراري، وأنه تم الاتفاق على العمل لدعم مشاريع تخزين الكربون، مؤكدا أنه سيكون لدى المملكة مراكز للبحوث والموزعة حاليا في أكثر من جهة.

وكان النعيمي قد قال قبل نحو أسبوع إن المملكة تدرس احتمال زيادة اسعار الطاقة المحلية لكن محللين يقولون إن هذا قد يحدث على الأرجح من خلال زيادات صغيرة في أسعار البنزين ورفع أسعار الطاقة للمستخدمين الصناعيين والشركات وغيرهم من كبار المستخدمين.

ورفض النعيمي فكرة أن تكون أسعار الطاقة المحلية المنخفضة تمثل دعما لأن البنزين والكهرباء يباعان باسعار تزيد عن تكلفة الانتاج، وقال إن تكلفة انتاج برميل النفط الخام في المملكة من بين أقل التكاليف في العالم "نحن نساعد أهلنا في معايشهم. لكن هذا ليس دعما"، وأضاف قائلا "لا يعود المرء ويلغي المساعدة إلا إذا كانت هناك حاجة ملحة لذلك، ولحسن الحظ فإن السعودية في الوقت الحالي لا تواجه مثل هذه الحاجة الملحة."