أقامت الجامعة الإسلامية الماليزية (UIM) حفلاً كبيراً تكريماً للمملكة وتقديرا لدورها إلى جانب عدد من الدول التي ساهمت في تأسيسها قبل 60 عاما، بحضور وزير التعليم العالي الماليزي إدريس جوسوه وذلك بمقر «منارة كوالالمبور» في وسط العاصمة الماليزية.

وأعرب مدير الجامعة محمد يوسف نور خلال حفل التكريم الذي أقامته على هامش مؤتمر ومعرض تجارة العالم الاسلامي التابع لمنظمة التعاون الإسلامي عن تقديره لمساهمة المملكة ودعمها المادي في تأسيس ووضع اللبنات الأولى للجامعة الاسلامية في ماليزيا عام 1955م.

وقال الملحق الثقافي السعودي بماليزيا د. زايد الحارثي عقب تسلمه درع التكريم نيابة عن سفير خادم الحرمين الشريفين إن المملكة لا تدخر جهدا في دعم منهج الوسطية والاعتدال والمساهمة في نشر الدعوة الإسلامية بالحكمة والموعظة الحسنة وتقديم الفكر السليم الصحيح للناس.

وتطرق الحارثي إلى جهود الملك فيصل -رحمه الله- في تأسيس المراكز العلمية والثقافية والدينية في عهده، مشيدا بتطور العلاقات السعودية - الماليزية، مؤكدا على حرص سفارة المملكة لدى ماليزيا وسفيرها فهد الرشيد في الاهتمام بالمجالات المشتركة المتعددة والسعي الدائم على تطويرها بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين.


د. زايد الحارثي يلقي كلمته