أوضح الوفد الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة في نيويورك أن طائرات قوات التحالف العربي لم تقصف المستشفى التابع لمنظمتي (أطباء بلا حدود) والأمم المتحدة بمحافظة صعدة في اليمن، وأن طائرات التحالف العربي لم تنفذ أي عمليات بمحافظة صعدة باليمن في وقت الحادث، وإنما نفذت قوات التحالف عمليات بالقرب من الحدود فقط على بعد 40 كم شمال مقر المستشفى المذكور أعلاه ولم تكن داخل المدينة، ولا يمكن معرفة سبب الانفجار الذي وقع بالمستشفى بدون إجراء تحقيقات حول هذا الأمر.

وقال بيان للوفد صدر الأربعاء إن منظمة "أطباء بلا حدود" قد زودت قوات التحالف بإحداثيات المستشفى فوضعت ضمن الأهداف المحرمة، ولا يمكن لقوات التحالف أن تستهدف هذا المستشفى.

وعبر وفد المملكة الدائم في نيويورك عن أسفه للتصريح المنسوب للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول قصف قوات التحالف للمستشفى المشار إليه دون التريث إلى حين الحصول على كامل المعلومات حول الانفجار في المستشفى، مشيراً إلى أنه سيكون هناك تحقيق كامل حول ملابسات هذا الحادث وسوف تعلن النتائج في أقرب وقت ممكن.