بدأت إدارة نادي الأهلي في التواصل مع الثنائي محسن العيسى ومعتز الموسى لاعبي الفريق سابقاً من أجل جدولة مستحقاتهما المالية بعد رفض لجنة الاستئناف في الاتحاد السعودي لكرة القدم ذلك بعد صدور قرار لهما بفسخ عقديهما مع النادي.

يذكر أن العيسى يطالب الأهلي بمليون و400 ألف ريال، في حين يطالب الموسى بمبلغ أربعة ملايين و800 ألف، وفي حال لم يتم الاتفاق على جدولة تلك المبالغ سيضطر الأهلي إلى سدادها دفعة واحدة حتى يتمكن من التسجيل في فترة الانتقالات الشتوية.

وفي جانب آخر باتت جاهزية اللاعب اليوناني يوانّيس فيتفازيدس في مراحلها الأخيرة، إذ أصبح اللاعب جاهزاً لياقياً ويقدم مستويات مميزة خلال اللقاءات الودية التي خاضها الفريق، وحرص المدرب السويسري كريستيان غروس على تجهيز يوانّيس للزج به في لقاء الكلاسيكو المرتقب مساء الأحد المقبل أمام النصر ضمن الجولة الرابعة من (دوري عبداللطيف جميل) على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

ويعتبر اليوناني فيتفازيدس من أهم الأوراق التي سوف يعتمد عليها السيد كريستيان غروس في مواجهة النصر بعد أن تأكد غياب السويدي نبيل بهوي لإصابته بتمزق في العضلة الضامة، ويخضع اللاعب حالياً لبرنامج علاجي في العيادة الطبية. من جانب آخر صرفت إدارة الأهلي راتب شهرين للاعبي الفريق الأول لكرة القدم، وذلك لتحفيز اللاعبين قبل مواجهة النصر.

وعلى ذات الصعيد رفعت الإدارة الأهلاوية أسعار تذاكر المباراة التي طُرحت عبر شبكة الإنترنت منذ يومين بسعر 35 ريالا قبل أن ترتفع إلى 40 ريالا، إلا أنها لم تجد إقبالاً كبيراً، وسيتم طرح ماتبقى من التذاكر يوم المباراة في منافذ البيع بملعب "الجوهرة"، إذ طمأن نائب رئيس النادي عبدالله بترجي جماهير فريقه بأن أسعار التذاكر لن تتجاوز ال40 ريالاً، موضحاً أن ذلك يأتي ضمن خطة ملف الاستثمار التي يتبعها النادي لإنجاح ملف التذاكر بشكل عام والتذاكر الموسمية بشكل خاص.

وأضاف بترجي أن مباريات الفريق الأول في بطولات الكؤوس سيبدأ سعرها بمبلغ خمسة ريالات في اليوم الأول من طرحها على أن يتم زيادة المبلغ تدريجياً حتى تصل إلى الحد الأعلى بمبلغ 40 ريالا، وسوف يكون تطبيقها من المباراة المقبلة ضد الاتفاق في بطولة كأس ولي العهد.

وأشار بترجي إلى أن إدارة النادي حريصة كل الحرص على توفير كل سبل الراحة للمشجع الأهلاوي، مؤكداً بأن سبب رفع أسعار التذاكر نظام يعمل به عالمياً ومطبق في أي مكان على مستوى العالم حالياً وفي أوروبا خاصة ترتفع أسعار التذاكر كلما اقترب موعد المباراة، وهذا ينصب في مصلحة النادي وخطوة إيجابية للإقبال على شراء التذاكر في وقت مبكر.