عصر يوم 10/5/1378ه شهد ملعب الصايغ بالرياض لقاء تاريخياً جمع اربعة اندية في مباراة واحدة وكانت المناسبة زيارة امير الكويت الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح للرياض اذ جرت العادة آنذاك تنظيم مباراة حبية عند زيارة اي ضيف للعاصمة يحضرها جلالة الملك سعود طيب الله ثراه وضيفه.

ويقول رائد الحركة التأسيسية للرياضة بالمنطقة الوسطى ومؤسس نادي الهلال الشيخ عبدالرحمن بن سعيد(80عاماً) متعه الله بالصحة للصفحة عن هذه المناسبة: اشعرنا بزيارة الضيف الكويتي الكبير وطلب منا ترتيب اقامته مباراة حبيه على شرفه يحضرها الملك المفدى فاجتمعنا نحن رؤساء الأندية الأربعة الكبرى في الرياض المرحوم محمد عبدالله الصايغ رئيس الاهلي والمرحوم عبدالله بن احمد رئيس الشباب والمرحوم معتوق كوشك نائب الأمير احمد بن عبدالعزيز رئيس نادي الكوكب واتفقنا على أن يكون طرفي اللقاء تألف الاولمبي (الهلال حالياً) والشباب ضد تألق الاهلي والكوكب وكنت حريصاً على أن يكون الاولمبي مع الشباب وليس ضده خشية من أي حساسية قد تؤثر على مجريات المباراة باعتبار فريقي حديث عهد بالتأسيس وبعض افراده سبق أن لعبوا في صفوف الشباب وبعد الانقسام خرجوا معي وانتهت ذلك اللقاء لصالح تألف الأولمبي والشباب بهدف دون مقابل احرزه لاعب الاولمبي محمد كامل الشهير (الكوش) وكان هذا الهدف سبباً في تغيير مسمى فريقنا (الاولمبي) إلى (الهلال) بأمر ملكي كريم.

فبعد اعلان المذيع الداخلي للمباراة اسم اللاعب الذي احرز الهدف قائلاً:

سجل الهدف الاول لاعب الاولمبي محمد كامل (الكوش) استدعى جلالة الملك سعود ابوعبدالله الصايغ وابدى امتعاضه من اسم الاولمبي وسأل عن رئيسه وطلبت للحضور فتوجهت في اليوم التالي إلى القصر الملكي بالناصرية وكان معي المرحوم محمد الدغيثر وتشرفت بمقابلة جلالة الملك واتذكر من كلماته الأبوية الكريمة قوله «رحمه الله» ان تعاليم ديننا وقيمنا العربية ترفض الاسماء الاجنبية ولابد من تغيير اسم الاولمبي وطلب ان نعرض على جلالته (3) أسماء مقترحه ليتم اختيار احداها بدلاً من الاولمبي.

وبعد ان تداولنا الاسماء مع عدد من محبي النادي استقر الرأي على تقديم (3) اسماء وهي بالترتيب:-

1- اليمامة.

2- الوحده.

3- الهلال.

فأعددت خطاباً لجلالة الملك بهذا الشأن وقدمته للاستاذ محمد الدغيثر وانتظرنا الرد عدة ايام حيث كان جلالة الملك سعود قد صادف توجهه إلى خارج الرياض وجاءنا الجواب برقياً من جلالته بتاريخ 1/5/1378ه ونصه:

المكرم عبدالرحمن بن سعيد..

اعتمدوا الاسم الثالث لناديكم

التوقيع سعود فكان (الهلال) النادي السعودي الوحيد الذي سمي بأمر ملكي كريم من الملك سعود شخصياً «رحمة الله».

أما مصير الكأس الذهبي التذكاري الذي فاز به تآلف الاولمبي والشباب في تلك المباراة التاريخية فقد احتفظ به الاولمبي - الهلال لمدة 6 أشهر ثم انتقل إلى نادي الشباب الذي احتفظ به إلى الابد فيما تسلم لاعبو المباراة ساعات ذهبية بهذه المناسبة بداخلها صورة لجلالة الملك.