مدن صناعية تحتضن استثمارات تفوق 500 مليار ريال

اقتصاديون: رؤى خادم الحرمين تقود الاقتصاد السعودي لتجاوز التحديات

قناة تبريد المصانع في الجبيل
الجبيل – محمد الزهراني

أكد عدد من الاقتصاديين ورجال الأعمال ان المملكة تحتفل بعيدها الوطني الخامس والثمانين وسط تحديات كبيرة وفي اوساط عدة سياسية واقتصادية ومواجهة للإرهاب، لكن كل هذه العوامل زادت قادة هذا الوطن قوة وسط تلاحم كبير بين الشعب وقيادته وقالوا ان رؤى خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله حول تنمية الاقتصاد السعودي أجرت تغييرات جوهرية على كافة الأصعدة ساهمت بعد فضل الله تعالى في استقرار الاقتصاد السعودي ومواجهته وتحمله للصدمات المالية والاقتصادية سواء الاقليمية او العالمية.

وقال عبدالحكيم العمار نائب رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية ان رؤية خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وقراراته الجوهرية في مواجهة التحديات الكبيرة المحيطة بالاقتصاد السعودي، والتي أكد عليها في كلماته في عدة مناسبات وكذلك قراراته اثناء زيارات خارجية تزيد اقتصاد المملكة قوة وثباتا، مشيرا إلى أن قرار تنويع مصادر الدخل وكذلك فتح المجال امام الشركات العالمية للاستثمار داخل المملكة بالإضافة الى تأكيده على أن انخفاض اسعار النفط لن يؤثر على التنمية جميعها كان لها الأثر الإيجابي على تجاوز الازمات والتحديات رغم الظروف السياسية المحيطة.

وأيده سالم بن احمد بالحمر رجل اعمال على أن رؤية خادم الحرمين وتأكيده بأنه سيتم العمل بشكل مكثف وكبير على تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد فقط على البترول، وذلك باشراك القطاع الخاص وجذب رؤوس اموال خارجية تساعم بشكل مباشر في ثباته وضمان الاستقرار في جميع الاصعدة بما يكفل حياة آمنة ومستقرة للمواطن والمقيم، وساهمت هذه القرارات بشكل مباشر في تصدي الاقتصاد السعودي للصدمات وجعله يتحملها.

وقال: المملكة وسياستها المالية والاقتصادية حائط صد لكافة الظروف الاقتصادية العالمية، ولديها من المميزات التي تختلف عن دول العالم واقتصادها قوي وتأثراته بالازمات العالمية محدودة والدليل على ذلك الازمة المالية العالمية قبل عدة سنوات والتي نجت منها المملكة ولم تتأثر رغم ان دول الجوار تأثرت بشكل كبير.

من جانبه أكد حسين النعمي رجل اعمال ان المملكة ولله الحمد تسير وفق خطط ورؤى حكيمة.

اما من ناحية الاسس التي ساهمت في بناء الاقتصاد السعودي قال حسين النعمي فالأسس التي أسست عليها البلاد واضحة المعالم منذ عهد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز فهي بنيت على اساس العدل والمساواة والاستثمار في بناء اجيال وطنية تبني وتساهم في تطور هذا البلد وبنيت ايضا على الاستثمار في الوطن وفي ابنائه ودعم بنيته التحيتة وتهيئة مدن اقتصادية تحتضن الاستثمارات الكبيرة والصغيرة.

واشار مساعد البسام ان القرارات التي اصدرها خادم الحرمين الملك سلمان حفظه الله سيكون لها شأن عظيم في استقرار الاقتصاد السعودي والتي ستفتح الآفاق للشركات الكبرى العالية للاستثمار بنسبة 100% داخليا وهذا سيجعل الاقنصاد السعودي اكثر حرية وسيساهم في جعل الاقتصاد اكثر قوة.

ومن جانبه قال م. علي بن عبدالرزاق الشعير الخبير في صناعة البتروكيماويات: "نهنئ خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعودي وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي عهده الأمين وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد بعيد الأضحى المبارك وباليوم الوطني المجيد الذي يتزامن مع عيد الاضحى المبارك نسأل الله ان يحفظ بلدنا من كل سوء".

الجدير بالذكر ان الجبيل الصناعية وينبع تحوي استثمارات اقتصادية تابعة للقطاع الخاص بقيمة اجمالية تفوق 500 مليار ريال دون المدن الاقتصادية لهيئة مدن وهذا امر اخر يفيد بتوفر البيئة الاستثمارية الآمنة التي يبحث عنها المستثمر سواء المحلي أو الأجنبي.


مساعد البسام

م. علي الشعير

عبدالحكيم العمار

حسين النعمي

سالم بالحمر

نبيل الأحمري












التعليقات