السفير طراد: نأمل تسجيل موقفنا بشكل واضح في أي تقرير يصدر عن المفوضية السامية أو الأمم المتحدة

المملكة تؤكِّد عدم اتفاقها مع تقرير أمين الأمم المتحدة في مجلس حقوق الإنسان حول عقوبة الإعدام

السفير فيصل طراد
جنيف - واس

أعلنت المملكة العربية السعودية أمس، أمام مجلس حقوق الإنسان أنها لا تتفق مع تقرير الإمين العام للأمم المتحدة بشأن مسألة عقوبة الإعدام وما تضمنه من نتائج وتوصيات، إذ يجب ألا تنسينا الدعوات لوقف أو إلغاء عقوبة الإعدام حرصاً على حق القاتل، حقوق الأطراف الأخرى التي انتهكت من قبل الجناة، الأمر الذي يجب أن يٌنظر إليه بنفس درجة الاحترام.

وقال سفير المملكة لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير فيصل طراد، إن المملكة دولة إسلامية، ذات سيادة تامة تفتخر وتعتز بكون الشريعة الإسلامية دستورًا ومنهاجًا لها، حيث كفلت الشريعة الإسلامية العدالة، وحفظت الحقوق للجميع من دون تمييز، وحرصت على ضمان حق الحياة للجميع، وحرمت قتل النفس. وجعلت من القصاص أداة للعدل وضماناً لحق الحياة ومصالح المجتمع العليا، فالقتل قصاصاً هو من باب المماثلة العادلة للجاني بمثل ما جنى به.

النظام الأساسي للحكم في السعودية ينص على استقلال القضاء و«لا سلطان على القضاة لغير سلطان الشريعة الإسلامية»

عقوبة الإعدام لا تصدر إلا في أشد الجرائم خطورة وفي أضيق الحدود وتنفذ بعد استكمال إجراءات النظر في كل المحاكم بمختلف درجاتها

وأضاف أن الفقرات من خمسة الى 19 من التقرير، تضمنت آراء الدول التي أوقفت العمل بعقوبة الإعدام فقط أو جمدتها بهدف دعم استنتاجاتها وتوصياتها، ومع الأسف لم تورد أي من آراء الدول التي ترى أن تطبيق العقوبة جزء لا يتجزأ من إجراءات تحقيق العدل وحماية حقوق الضحية أو الضحايا، معرباً عن أمله في ان يتم تسجيل موقف المملكة بشكل واضح في أي تقرير يصدر عن المفوضية السامية او الأمم المتحدة والأجهزة والآليات التابعة لها.

وأوضح السفير طراد أن المملكة بالتزامها بالمتطلبات الدولية لحقوق الانسان على النحو المنصوص عليه في المادة السادسة من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التي تكفل للدول الحق في تطبيق العقوبة وفقاً لقيود، بما في ذلك الالتزام أيضاً بضمانات المحاكمة العادلة في كل القضايا وفي قضايا الإعدام على وجه التحديد، كما أن فرض عقوبة الإعدام لا يتم إلا على أشد الجرائم خطورة، وتؤمن تماماً بأن جريمة تهريب المخدرات من أشد الجرائم خطورة كونها لا تمس حياة فرد واحد، بل كونها تدمر مجتمعات كاملة وتزج بها في وحل الجريمة والضياع والاستباحة ولذلك كان لابد من العقاب الرادع.

وبين أن المادة 46 من النظام الأساسي للحكم في المملكة العربية السعودية نصت على "أن القضاء سلطة مستقلة ولا سلطان على القضاة في قضائهم لغير سلطان الشريعة الإسلامية" كما أن المادة الأولى من نظام القضاء نصت على أن" القضاة مستقلون ولا سلطان في قضائهم لغير أحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة المرعية وليس لأحد التدخل في القضاء"، إضافة إلى أن أنظمة الاجراءات الجزائية وهيئة التحقيق والادعاء قد كفلت كل الضمانات المعمول بها دولياً لأي متهم بغض النظر عن جنسه ولونه ودينه، وقضت اللوائح التنفيذية لهذه الانظمة على تواجد المحامي منذ لحظة القبض على أي متهم، وضرورة قراءة الحقوق على أي شخص يتم القبض عليه، كما أن عقوبة الإعدام في المملكة لا تصدر الا في أشد الجرائم خطورة وفي أضيق الحدود، ولا يتم تنفيذها الا بعد استكمال إجراءات النظر القضائي في جميع المحاكم بمختلف درجاتها فلابد من نظر القضية في المحكمة الابتدائية نظراً مشتركاً من قبل (3) قضاة، ويجب أن يصدر حكمهم بالإجماع، ثم يعرض على محكمة الدرجة الثانية وهي محكمة الاستئناف حتى لو لم يطعن فيه أحد الأطراف، ويتم التدقيق في الحكم من قبل دائرة جنائية مشكلة من (5) قضاة، فإذا صادقت محكمة الاستئناف على الحكم فلابد من أن يعرض على المحكمة العليا، ليتم تدقيقه من قبل (5) قضاة، وإذا صادقت المحكمة العليا على الحكم تكون قد اكتملت مراحل النظر القضائي.

ولفت السفير الانتباه إلى أن المملكة تعيد تأكيدها على التزامها بمواصلة جهودها من أجل حماية حقوق الإنسان وتعزيزها على المستويين الوطني والدولي وان الأنظمة المعمول بها في المملكة قد كفلت هذه الحريات، وضَمِنَت ذلك على ألا يؤدي التمتع بهذه الحرية إلى انتهاك حقوق الآخرين أو تهديد الأمن الوطني أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة، وتأمل من الذين يرحبون بقيام بعض الدول بإلغاء عقوبة الإعدام أو وقف تطبيقها عدم استنكار وجودها في تشريعات 97 دولة من دول العالم.












التعليقات

1

 علي العيسى

 2015-09-20 15:48:36

نحن مسلمون ولن نرضى بغير حكم الله

طيب يا حقوق الانسان شخص قتل ابني من بياخد بحقي اريد جواب ؟؟

3

 faisal

 2015-09-20 07:30:41

نعم في بعض حالات الإعدام يجب اعادة النظر فيها كالمدافع عن نفسه وكالمتعرض للسطو والمقتحم عليه بيته وبعض مهربي انواع من المخدرات كالحشيش والمشروبات الروحيه وبعض المنشطات لا ارى ان جريمتهم تستحق الاعدام بل يكفى سجنهم عشرات السنين او جلدهم او التشهير بهم وهذا اعتقد كافي لا إزهاق للروح الا بحدود ضيقه

4

 مايصح لا الصحيح

 2015-09-20 05:35:07

الحمد لله
لن نجد العزه في دستورنا القران الكريم وسنة محمد صلى الله علية وسلم

5

 عبدالحليم عبدالله

 2015-09-20 02:31:24

الحمد لله على الوعي وهذه الغيرة على الدين
نحن ولله الحمد بخير دام لدينا هذه الغيرة والحمية على ديننا ولله الحمد

6

 ابو متعب

 2015-09-20 01:05:44

دعوا عنكم منظمة حقوق الانسان،فحق الانسان يتمثل في شريعتنا،ولا تعطوهم اكبر من حجمهم،فما هم الا اداة لتنفيذ سياسات بعض الدول.

7

 شايب مبرمج.

 2015-09-20 00:59:40

كلي فخر بأني مسلم وكلي فخر بأني سعودي وكلي فخر بأن ولي أمري وملك دولتنا سلمان حفظه الله وسدد خطاه

8

 faisal

 2015-09-20 00:37:44

طيب ومن دخل عليك بيتك ساطيا او تعرض لك في طريق وحاول سرقتك او تهجم عليك ودافعت عن نفسك وبالأخير يقولك القاتل يقتل بغض النظر عن السبب هذي صراحه مالقيتها جواب اما بالنسبه للقاتل العمد والساطي والمعترض والمتعدي فهؤلاء لادية لهم ويجب ان يعدموا لكن هناك اسأله تحتاج اجابه

9

 الفارس الأخير

 2015-09-19 20:59:27

فاليذهبوا إلى الجحيم هم ومن هم على شاكلتهم... قبل أن يتحدثوا عن المملكة في عقوبة الأعدام. التى تطبق في اضيق الحدود. فاليتحدثوا عن المجازر التى يراها المسلمين في شتى بقاع العالم ( بورما - الصين ) القتل والتهجير لأبناء فلسطين. يغضون البصر عن تلك الأفعال.والدول التى تحمى شعوبها وترحم الحرمات ينتقدوها..أكاد أقسم بأن من وضع هذا التقرير بأنه لم قتل أحد أفراد عائلته أمامه فسوف يقتل القاتل قبل المحاكمة لو عرف أن ابنه او بنته يتعاطون المخدرات لفتك بالتاجر الذي يزودهم بها..
مصري وأفتخر بالسعودية

10

 الموج

 2015-09-19 20:43:42

لاحولا ولاقوة الا بالله...المنظمة اجبرت الاردن وبعض الدول الاسلامية من وقف هذي الشرعة حسبي الله عليهم مابقي الا المملكة وان شاء الله لن يستطعو ثني الدوله عن ذالك

11

 مسافرmsa

 2015-09-19 20:23:07

1.نتمنى من حكومتنا الرشيدة عدم الإنسياق وراء مطالبات الأمم المتحدة التي تنشر الفساد... وتبتعد عن تحكيم شرع الله.
2. نحن دولة تحكم بكتاب الله دون تحريف أو تأويل... هم يحترمون الحيوانات ويذلون البشر... فلهم دستورهم الوضعي، ولنا دستورنا الإلهي.

12

 مسافرmsa

 2015-09-19 20:19:54

1.افهموهم أن القرآن كتاب الله وهو لجميع الناس على الكرة الأرضية وليس لنا المسلمين فقط.
2. أفهموهم أن المولود اينما كان يولد مسلما مسالما، ثم ابواه يهودانه أو ينصرانه... فيما معنى الحديث.
3. أفهموه ان رسالة رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم لكآفة الناس.
4. افهموهم أننا نؤمن بالتوراة والإنجيل.

13

 بندر الندن

 2015-09-19 18:07:27

كان الواجب على السفير إيضاح ان الدوله تقوم به وهو حق الذوى القتيل وان الدوله كانت حريصه على العفو عن المقدّره وتبذل جهود و أموال فى ذلك فقط لإيضاح الصورة وشرع الله هو الماضي والصالح للبشر

14

 صقر نجد

 2015-09-19 17:55:12

الله يعزنا بالاسلام و يولي علينا خيارنا

15

 تتار رمضان

 2015-09-19 17:23:04

الامم المتحدة منظمة فاشلة
امريكا فيها اعدام ولا تستطيع قول شي في قوانينها
مهما قالت او اصدرت من تقارير لا نهتم بها حتى تعدل
بين دول العالم

16

 صقر الشمال

 2015-09-19 17:19:56

نحن مع الشرع.. لكن هناك الكثير من الأشخاص الذين
اكتشفوا انهم أعدموا وهم ابرياء
حيث ان القاضي لا يرى الا الأدلة التي تقدم له من قبل الجهات الأمنية ويصعب على المشتبة به تقديم ادلة على براءتة
يجب اختيار اكفئ القضاة لقضايا القتل..
اذا تم التأكد بالبراهين القوية انه مذنب فلا تترددوا لحظة واحدة في اعدامة

17

 فرحان نويشر

 2015-09-19 14:57:34

عندما اقرأ رد المملكة على التقرير ادرك جيدا ان هذه الدولة دولة عدل وخير وهو عدل مستمد من عدل الشريعة الربانية أصلا التي قامت عليها في الأساس وادعوا الله أن نستمر في التمسك بها والمحافظة عليها

18

 مسلم سعودي وافتخر

 2015-09-19 14:36:47

سؤال لماذاعلى المسلمين ان يطبقوقوانيين الغرب الوضعيةويتركوالقوانيين الاللهية؟وبالمقابل هل يكون مقبولا لديهم تطبيق قوانينابدولهم هذه المنظمات الغربيةصهيونية تريدللمجرم والارهابي ان يكون حراوطليق ليعاودارهابة واجرامة مجدداباسم حقوق الانسان مثلماهو موجودلديهم

19

 ابن الرس القصيم

 2015-09-19 13:54:09

الاعدام هو اقل جزاء بحق مهربي المخدرات وبحق الإرهابيين. القتله وقطاع الطرق وعصابات الاغتصاب والسرقه لترتاح أمم. وتطمئن الى مستقبلها وحياتها وماذا يريد امين الامم هل يترك القتله يقتلون ومروجوا المخدرات ان يخربوا عقول الناس ويسلبوا أموالهم ليت الأمين يعيش بين ملايين الهاربين من بلدانهم بسبب الحروب

20

 ابو عامر

 2015-09-19 12:54:22

هذا شرع الله سبحانه وتعالى

21

 عاش الملك

 2015-09-19 12:36:02

هذا شرع الله سبحانه وتعالى جاء به نبيه صلى الله عليه وسلم ولن تأخذنا في الله لومة لائم..قال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه لقد اعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله. أجل تريدون منا التخلي عن شرع ربنا ونسخط ربنا من اجل رضاك يابانكي مون انت وعصابة الامم قاتلكم الله واخزاكم..

22

 شكرا الساده القضاه

 2015-09-19 11:49:16

اصلا لو كانوا فاهمين المساله ان هذا حق لاهل القتيل وتنفذه الدوله وكم ساعدت الدوله في استحصال العفو من اهل القتيل
اقول حسبي الله ونعم الموكيل على هؤلاء الحسده لنا على دين العدل والحق
يوددون اننا مثلهم عندنا المشكل التي يئنون منها ليل نهار بسبب عدم اتباعهم للدين الحق واتباعهم الهوى
قال تعالى بما في معنى الايه(ود كثير من اهل الكتاب لويردونكم كفارا من بعد ماتبين لهم الحق (حسدا )من عند انفسهم فاعفوا واصفحوا )

23

 مخموم القلب

 2015-09-19 11:29:02

( الفيفا ) و ( سيداو ) و ( الأمم المتحدة ) يحاولون بشتى الوسائل التدخل في عقيدة المسلمين، ولن يهدأ لهم بال حتى يقضوا على الإسلام وأنى لهم ذلك، وصدق الله العظيم :( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )

24

 أحمد03

 2015-09-19 09:56:27

قال تعالى :
{ الذين إن مكّناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر}

25

 أحمد03

 2015-09-19 09:43:44

وكأني ارى سياسة الملك فيصل رحمه الله واقعيا بعد ماكنت أسمع عن قوتها وهيبتها
دمت سلمان للاسلام ذخرا
ويجب ع اولئك ان يعلموا اننا نحكم شرع الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم بقضاء نزيه
رضي من رضي وغضب من غضب
لو كانت تهمهم حقوق الانسان ليدافعوا عن الابرياء في سوريا وفلسطين والعراق وايران يقتلون بالبراميل ويشتقون بالرفاعات
بل وفي امريكا بكراسي التعذيب والاغتيال الممنهج.





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع