ملفات خاصة

الإثنين 30 ذي القعدة (حسب الرؤية) 1436 هـ - 14 سبتمبر 2015م - العدد 17248

كرسي الملك عبدالله في الجامعة الإسلامية ينظم ندوة تحقيق كتب الدراسات القرآنية

إحدى جلسات أعمال الندوة

المدينة المنورة - خالد الزايدي

استهل كرسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقرآن الكريم وعلومه في الجامعة الإسلامية أنشطته العلمية والبحثية بندوة علمية بعنوان: (تحقيق كتب الدراسات القرآنية أهميته وخصائصه) في قاعة المناقشات بكلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية.

وقد أدار الندوة أستاذ الكرسي د. أحمد السديس، عميد كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية، الذي أشار إلى أن الكرسي هو أحد الكراسي الثلاثة التي أمر بإنشائها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-، ومن أهم أهدافه خدمة ما يتعلق بتحقيق كتب الدراسات القرآنية.

وشارك في الندوة كل من: د. حازم بن سعيد حيدر، مدير مركز البحوث الرقمية لخدمة القرآن الكريم وعلومه في مجمع الملك فهد، الذي أوضح قيمة الدراسات القرآنية وأنواع التصانيف فيها.

وبين حيدر أن إسهام الأمة في التفسير بلغ ما يقارب 12 ألف كتاب، طبع منها ما يقارب 2100 تفسير، وأن أنواع التصنيف في ذلك تتنوع بين متون، وشروح، وحواش، وتقييدات، وآمال، وتكملة وتذييل، وتلخيص واختصار موصياً بالتنسيق بين الجهات المختصة فيما يتعلق بمناهج التحقيق، وإخراج الرسائل الجامعية التي حققت فأصبحت حبيسة الأدراج.

في حين جاءت ورقة د. عمار بن أمين الددو، الأستاذ المشارك في كلية اللغة بجامعة القصيم بعنوان: "إضاءات على طريق تحقيق كتب القراءات"، وجعلها في محاور رئيسية تقع فيها الإشكالات عند المحققين، وهي: الرسم والضبط، والتوثيق، والعزو والتخريج، والترجمة والتعريف، والفهرسة، والإخراج، وذكر نماذج من اضراب المحقين.

وبين أن المطلوب من الباحثين الالتزام بالرسم العثماني، والتأكد من صحة ما ينقله المؤلف من مصادر أخرى، وفهرسة الكتاب فهرسة تخدمه، وإخراج الكتاب إخراجاً جيداً مقترحاً توحيد منهج تحقيق كتب القراءات القرآنية، وتشكيل لجان لنقد ما حقق من كتب القراءات تحقيقاً تجارياً، والأخذ على أيدي المسيئين للكتب.

هذا وقد شهدت الندوة إقبالا ًكبيراً من قِبَل المختصين والمهتمين بالدراسات القرآنية، أثروا الندوة بمداخلاتهم ونقاشاتهم القيمة.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 0

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة