هناك العديد من الاستفسارات والرسائل تستفسر عن هل هناك مشاكل من تناول الدجاج وهل نستمر في تناول لحوم الدجاج والبيض؟ بالطبع نعم لانه الفيروس المسؤول عن انفلونزا الطيور (avian flu ) ليس من الفيروسات التي تتكاثر في الطعام وتنمو فيه لذلك فتناول الدجاج ليس فيه اي مشكله - بإذن الله - والخطر يكمن في الاشخاص الذين يعملون في مسالخ الدجاج وعملية تجهيز الطيورللذبح والتي تزيد نسبة واحتمال إصابتهم بهذا الفيروس. ومع هذا فالتوجيهات العلمية التي صدرت من منظمة الصحة العالمية (WHO ) توصي بان يتم طبخ جميع اللحوم ومشتقاته مثل الكبدة وغيرها من الاجزاء التي يمكن ان تؤكل طازجه!! وكذلك البيض لان الفيروس قد يكون لوث هذه اللحوم او الدجاج او البيض فالطبخ سوف يقضي عليه، عموماً يجب تنظيف الامعاء الداخليه للدجاج لان الفيروس يكون متواجداً بشكل كبير ويعيش في امعاء الدجاج لذلك فالنظافة مطلوبة عند عملية تجهيز وذبح الدجاج فعملية الاصابة تكون في هذه المرحلة لذلك فانه يجب على اصحاب المسالخ والجهات المراقبة توضيح هذه النقطة للعاملين في المسالخ الخاصة بالدجاج والحرص على النظافة والتخلص من الفضلات بشكل جيد للحد من اي مشاكل لأن الاحتياط والحرص والدقة في هذا الموضوع مطلوب للحد من اي مشاكل لاقدر الله.

عموماً يجب ان نعرف ان الطيور تصاب بالانفلونزا مثلها مثل الانسان فهناك انواع لهذه الانفلونزا تزيد عن 15 نوعاً ولكن النوع الذي اصبح يهدد العالم الآن هو نوع (H5 N1 ) والانسان يمكن ان يصاب بهذا النوع من المرض (انفلونزا الطيور) عن طريق الاتصال المباشر مع طائر حي مصاب اوعن طريق التعرض لفضلات الطيور المصابة او استنشاق نواتج الفضلات لذلك يجب علينا في المسالخ التخلص من الفضلات بشكل سريع وجيد والحد من تواجد اي شخص من غير العاملين في المسالخ او اماكن التربية لأن الفيروس ممكن ان ينتقل بالتنفس وبالاتصال المباشر بالطيور المصابة.

صحيح ان البداية تكون في الجهاز التنفسي ولكنه قد يصاب الجسم واعضاؤه كاملة بهذا الفيروس ..واعتقد ان الجهات ذات العلاقة بهذا المرض يجب ان تتخذ جميع الاحتياطات اللازمة للحد من حدوث هذا المرض لان انتشاره لاقدر الله سوف يكون كارثة وينتج عنه مالا تحمد عقباه نحن نحتاج إلى مجهود كبير في عملية توعية العاملين في مسالخ الدجاج والبيض لان يجب علينامتابعة الارشادات والاحتياطات والتوصيات من المنظمات الصحية وكذلك متابعة مايتم عمله من احتياطات في الدول التي بدأت في مكافحة هذا المرض والحد من انتشاره ان الكارثة في هذا المرض ليست من تناول الدواجن او البيض لأن الطبخ يقضي على هذا الفيروس وكما ذكرنا فان هذا النوع من ا لفيروسات لاينمو ويتكاثر وينتشر بالطعام.. ان المشكلة فيه انه ينتشر عن طريق الاتصال المباشر مع الطائر المصاب او فضلاته وعن طريق التنفس والمشكله في ذلك انه لايوجد اي تطعيم ضده هناك عمل متواصل لانتاج مصل او (Prototypes ) والذي سوف يساهم في الحماية - بعدالله - من النوع المنتشر (H5 N1 ).