أعلنت شركة يوروفايتر أنه تم مؤخراً إثبات الأداء المتميز لطائرات التايفون بعد أن حققت أكثر من (300) ألف ساعة طيران منذ دخولها الخدمة. وأوضح تقريرٌ صادر من الحكومة البريطانية نشره المعهد الملكي للخدمات المتحدة أن ذلك جاء نتيجة للمزايا التي تتمتع بها طائرات اليوروفايتر تايفون، مثل نسبة الدفع العالية مقابل الوزن، وسهولة المناورة بها في جميع السرعات، وكذلك سقف الخدمة (أقصى إرتفاع للطيران) الذي يبلغ 65,000 قدم، إلى جانب ﺧﺎﺻﻴﺔ الطواف الفائق وهى قدرة الطائرة على اختراق سرعه الصوت بدون الحاجة إلى حرق المزيد من الوقود، والرادار القوي وقدرتها على حمل كميةٍ كبيرة من الصواريخ، مشيراً إلى أن التايفون تتفوق على أي من المقاتلات الموجودة في الخدمة حالياً على مستوى العالم باستثناء طائرة إف-22 رابتور." وأنه تم تسليم 438 طائرة من أصل 571 طلبتها عدد من الدول التي دخلت خدمة التايفون فيها.

من جانبه أوضح ألبيرتو غوتيريز، الرئيس التنفيذي لشركة يوروفايتر أن هذا الإنجاز يأتي تأكيداً على الموثوقية العالية التي تحظى بها الطائرة وقدرتها على أداء المهام المطلوبة بأكمل وجه وبصورة مستمرة.

وقال: "سوف نواصل عمليات تحسين قدرات الطائرة بكل حماس، حيث أصبحت طائرة التايفون بمثابة "مُضاعف للقوة" عندما تعمل إلى جانب الطائرات الأخرى، فلدينا التأثيرات والمرونة الحركية التي تسمح بالمزيد من السرعة والقوة، إلى جانب سجلنا المتميز في مجال الموثوقية والذي يزيد على 300 ألف ساعة طيران مما يجعلنا نتطلع إلى المستقبل بكل ثقة وتفاؤل".

وأضاف: "إنني أقدم التهنئة إلى جميع القوات الجوية التي ساهمت في تحقيق هذا الهدف، وإلى جميع الموظفين العاملين في مختلف أنحاء الدول الأوربية الذين كانوا جزءاً من عمليات التطوير والتصنيع وخطوط الإمداد، وكذلك جميع الشركات التي تقدم لنا الدعم بشكل يومي."