ساهمت مؤسسة البريد السعودي في التخفيف من مشقة زيارة مكاتب المديرية العامة للجوازات في مختلف مناطق المملكة، من خلال إيصال الإقامة والجواز عبر موزعي البريد السعودي.

وبمجرد الحصول على (العنوان الوطني) فإنه يمكن للمواطن والمقيم الاستفادة من خدمات المديرية العامة للجوازات، بعد أن يكون قد سجل مسبقاً في خدمة (أبشر) عبر البوابة الإلكترونية لوزارة الداخلية.

وأنجزت الجوازات تطبيق إيصال جواز السفر عبر البريد في أغلب مناطق المملكة، حيث عمل مع البريد السعودي توصيل الجواز السعودي إلى جميع العملاء في مناطق المملكة.

ويمر إصدار الجواز السعودي بست مراحل، حيث تأتي الخطوة الأولى بالدخول على الحساب الإلكتروني للمواطن عن "أبشر"، ثم يختار أيقونة إصدار الجواز، ثم الموافقة على البيانات، يتلو ذلك اختيار المكان الذي يصدر عن طريقه الجواز سواء فرع الجوازات أو عبر خدمة البريد السعودي.

ويتطلب الاستفادة من توصيل الوثائق الحكومية، التسجيل في العنوان الوطني الموحّد وتفعيله لدى البريد السعودي، حيث يظهر العنوان تلقائياً في نظام ابشر، والتسجيل في بوابة وزارة الداخلية "أبشر" وتفعيل الحساب عن طريق أقرب فرع للجوازات، وتحديد طريقة استلام الوثيقة عبر موقع "أبشر" واختيار التسليم عن طريق البريد السعودي، واختيار العنوان الوطني في حال وجود أكثر من عنوان للعميل.

وبعد التسجيل واختيار التوصيل عن طريق البريد تصدر فاتورة ويتم إرسالها برسالة قصيرة (SMS) للجوال الخاص بالعميل لسداد رسوم البريد والبالغة 15 ريالا، وتسلم الوثيقة على عنوان مقر العميل عبر خدمة "واصل" ويتم استلام الوثيقة القديمة من العميل بين ثلاثة وخمسة أيام.

وتسعى مؤسسة البريد إلى التوسع في الخدمات الإلكترونية، حيث إن العديد من المواطنين والمقيمين الذين جربوا توصيل الوثائق عبر البريد، يطلبون إيصال خدمات الحكومة الإلكترونية عبر البريد السعودي والذي يمتلك نحو 5000 نقطة بريدية تساهم في انتشار الخدمة في كافة مناطق المملكة.

وبلغت المواقع التي تمت عنونتها في المملكة أكثر من ثلاثة ملايين موقع، فيما بلغ عدد المسجلين في العنوان الوطني أكثر من مليوني مشترك من الأفراد والجهات الخدمية.

ويوفر العنوان الوطني إمكانات كبيرة لقطاع الأعمال من المؤسسات والشركات، التي يتطلب عملها الوصول إلى مواقع العملاء، مثل خدمات توزيع المياه أو خدمات توصيل الوجبات السريعة أو المحلات التي تقدم خدمة التوصل لعنوان العميل، حيث إن استخدام قواعد البيانات المكانية للعنونة مكن قطاع الأعمال من معرفة مواقع جمهوره المستهدف، وبالتالي التخطيط الدقيق للتوسع في تقديم خدماته.