حصلت المملكة على موافقة رسمية على الانضمام لمنظمة التجارة العالمية أمس خلال اجتماع المجلس العمومي للمنظمة في جنيف، ومن المرجح إتمام انضمامها وإعلانه رسميا في الاجتماع الوزاري السادس المقرر عقده منتصف ديسمبر المقبل في هونغ كونغ، حيث وافق المجلس العام على قرار لجنة العضوية التابعة للمنظمة بأن المملكة حققت كل شروط العضوية.

وتعد موافقة المجلس مسألة شكلية متوقعة وتمهد السبيل لمشاركة السعودية في الاجتماع الوزاري المقبل في هونغ كونغ كعضو كامل.

ومن المرجح أن يفتح انضمام المملكة لعضوية المنظمة اقتصادها الذي ظل يتمتع بالحماية لفترة طويلة أمام العالم الخارجي.

ومن التأثيرات التي أحدثها إعلان لجنة العضوية في 28 أكتوبر الماضي اختتام مفاوضات انضمام المملكة للمنظمة، فقد قفزت أسعار الأسهم في السوق السعودية إلى مستويات قياسية بفضل التفاؤل بالنمو الاقتصادي.

وأعلن كيث روكويل المتحدث باسم منظمة التجارة العالمية أن أعضاء المجلس العام للمنظمة البالغ عددهم 148 عضوا وافقوا على انضمام المملكة في جلسة خاصة في جنيف أمس بعد أكثر من عقد من المفاوضات.

وذكر أن المملكة ستدخل المنظمة رسميا في 12 ديسمبر المقبل أي قبل يوم من انعقاد مؤتمر المنظمة في هونغ كونغ.