رغم ما تبذله الدولة من مجهودات جبارة في إقامة الأنشطة والاحتفالات والمهرجانات لجعل أيام العيد في غاية الروعة والبهجة إلا ان هناك شباباً شغفوا بالرحلات والتنقل فقد أعدوا العدة وشدوا الامتعة وجهزوا السيارات للانطلاق في ربوع مملكتنا الحبيبة استغلالاً لعطلة أيام العيد في رحلات سياحية واستكشافية لمعالم مملكتنا الحبيبة والوقوف على أبرز ما تزخر به بلادنا من شواطئ وأودية وجبال ومواقع أثرية وغيرها مما يصلح زيارة في هذه الأوقات فما أن يؤدوا صلاة العيد ويعايدوا أهلهم وأقاربهم وأرحامهم إلا وتبدأ الرحلة متجهة للمواقع المقصودة والتي تولى أحدهم ترتيب خط السير للرحلة مستعيناً بالخرائط والكتب السياحية رغم ندرتها وسؤال أهل الاختصاص والخبرة في مثل هذا المجال.

أما عن أبرز المواقع التي يزورونها فهي كالتالي:

1- الشواطئ البحرية:

تعتبر الشواطئ من أبرز المواقع يقصدها الشباب ولكن لشواطئ الشباب صفات خاصة فلابد أن يكون الشاطئ رملياً ونظيفاً وبكراً قليل الزوار بعيداً عن العوائل وعن الاحتفالات والمهرجانات حتى لو فقد الخدمات الأساسية مثل مياه الشرب ودورات المياه ومن أمثلة هذه الشواطئ:

شاطئ حقل وشاطئ الشيخ حميد وشاطئ الوجه وشاطئ ضباء شمال البحر الأحمر وكذا شاطئ الشقيق وفرسان في جازان وشاطئ القرية والقصير ومنيفة وراس الزور على الخليج العربي وغيرها كثير.

2- الجبال:

وللجبال نصيب كبير في هذه الرحلات خصوصاً العالية والشاهقة التي تبعث على التحدي والمغامرة والشجاعة والتنافس للوصول إلى قممها والتي تحتوي على الكثافة النباتية والأشجار فيطيب التخييم في تفرعاتها وشعابها.

ومن أمثلة الجبال التي يقصدها الشباب، حصاة قحطان وجبلة والنير وطجفة وشعباء وسواج وأمرة وأبانات وقطن واللهيب وساق كلها هذه في نجد كذلك مقلع طمية في أم الدوم وجبال العلا وجبال اللوز شمال غرب المملكة وجبال الفقرة جنوب غرب المدينة.

3- الأودية:

أما الأودية ذات الخضرة الدائمة والمياه الجارية طوال العام فلا تكاد تجد لك قدماً لكثرة مرتاديها وزوارها وأهمها وادي لجب في موطأ في محافظة جازان ووادي جورة في فيفا ووادي أبوالرشاش في نجران ووادي الفيل شرق المجاردة.

4- المواقع الأثرية التي تقطع خارج المدن:

تحتل الآثار مكانة متميزة عند الشباب وخصوصاً التي تحكي تاريخ بلادنا وتاريخ الحضارات والأمم السابقة كما انهم حريصون على السؤال عن تاريخها ونشأتها ومن أهم هذه المواقع: درب زبيدة وسكة الحديد العثمانية والعلا والحجر ومغاير شعيب وآثار الجوف وآثار حائل وآثار جبة وهداج تيماء وآثار فرسان وغيرها الكثير.

5- العيون الحارة:

تحظى العيون الحارة في المملكة بكثرة الزوار وخصوصاً التي تم تجهيزها وتنظيفها ويزورونها بحثاً عن الاستشفاء بمائها ومن أبرز المياه الحارة العيون الحارة في الخوبة وبني مالك وغيرها في محافظة جازان.

وبعد أن يتم الشباب الرحلات الاستكشافية إلى هذه المواقع يعودون محملين بالمعلومات المزودة بالصور والمشاهدات التي يتفاخرون بها بين أقرانهم وأهلهم بعد أن قضوا اجازة عيد سعيد بعيداً عن المدينة وضوضائها.