حضر في ظروف صعبة، وقبل بالتوقيع على عقد قصير الأمد لا يتجاوز أربعة أشهر.. فتسلل الخوف الى قلوب الهلاليين حول هوية مديرهم الفني الجديد اليوناني جورجيوس دونيس.

البداية كانت صعبة ومتعثرة في اول مباراتين لحداثة تجربته .. لكن سرعان ما تأقلم مع الفريق وتعرف على اللاعبين واتضح انه رجل سريع الإدراك بإمكانات الأدوات التي يمتلكها وفهم الطريقة المناسبة التي لم يعهدها الهلاليون، واتبعها دونيس لينجح في استعادة جزء كبير من روح الهلال ويستنهض إمكانات لاعبيه ليحقق جميع الأهداف التي اتفق فيها مع مسيري البيت الأزرق.

ضمان بطاقة المشاركة في بطولة دوري ابطال آسيا للنسخة المقبلة، والتأهل لدور الثمانية للبطولة الآسيوية للنسخة الحالية، قبل ان يختتم الموسم بالمسك وهو كأس خادم الحرمين الشريفين.

الجنرال اليوناني دونيس خصّ «دنيا الرياضة» بهذا اللقاء المطول الذي فتح خلاله العديد من الملفات الزرقاء متحدثاً عن الكثير من الأمور المتعلقة بالهلال في هذا الحوار الشيق.

  • كيف تصف تجربتك مع الهلال حتى الآن وهل انسجمت مع أجواء المملكة في تجربتك الأولى؟

  • أجواء كرة القدم في كل مكان تعتبر واحدة، ومنذ بداية قدومي للعمل حاولت التعرف على الأجواء المحيطة والتأقلم معها، وبالذات ما يخص الفريق وامكانات اللاعبين وكل يوم اتعلم اكثر واكثر، لا اخفيك ان البداية صعبة لأنني حين تسلمت الفريق كان يخوض مباراة كل ثلاثة ايام، وبذلت قصاري جهدي مع الجهاز الفني للحاق بالرتم العالي الذي وصل له الفريق، وتفاجأت بحجم قرب جميع من اقابله في النادي وتعاملهم بشكل اخوي وحبي خصوصاً رئيس النادي الامير نواف بن سعد، ومدير ادارة كرة القدم فهد المفرج وجميع الطاقم الاداري، كما تفاجأت بالامكانات العالية التي يمتلكها الفريق أيضاً والتي تساعد على النجاح.

  • لكل فريق في العالم خريطة لتحقيق الأهداف، فهل من الممكن أن تخبرنا ولو بجزء من أهدافكم للموسم المقبل؟

  • الأهم بالنسبة لي هي صناعة فريق قوي ومميز للموسم المقبل، لأن الأهداف لا تتحقق الا بالتركيز على بناء فريق قوي جداً، وقبل الأمور الفنية والتكتيكية يهمني أن تكون داخل الفريق روح قوية وعقلية انتصارات ولحمة عالية بين اللاعبين وأن نصنع من غرف الملابس شيئاً يساعد على ترجمة الأمور الفنية والتكتيكية بنجاح في الملعب ويكون دافعاً لتحقيق الانتصارات، فالهلال فريق كبير جداً وأعرف انه يواجه ضغطاً كبيراً للمنافسة على تحقيق جميع البطولات التي تعتبر من أهم الأهداف، ونحن نعرف قبل انطلاق الموسم ماهي أهدافنا بكل تأكيد وبالنسبة لي كل مباراة اعتبرها هدفاً للفوز، وانا سعيد بتحقيق كأس خادم الحرمين الشريفين مع نهاية الموسم الماضي وتجاوز دور الستة عشر من بطولة دوري ابطال آسيا، وضمان المشاركة في بطولة آسيا المقبلة أيضاً، وهدفنا المواصلة في بطولة آسيا ابتداء من دور الثمانية المقبل والقتال من أجل تحقيق لقب الدوري، وبعد ذلك التركيز على تحقيق بقية الاهداف المتعلقة ببطولات النفس القصير.

  • كيف تحاول التوافق بين شخصيتين نلحظها فيك ما بين شدة ولين في تعاملاتك مع اللاعبين؟

  • لعبت سنوات طويلة في الدوري الانجليزي وأنا أميل لهذه الشخصية التي ذكرتها، والتي متى ما احتاجت في بعض المواقف الى الشدة أو القسوة تظهر بقوة وسأكون تلك الشخصية والعكس تماماً في المواقف التي تتطلب اللين، ودائماً ما أقول للاعبين: إنني احترم جميع اللاعبين معي ومتواجد لمساعدتهم في الجانب الاحترافي داخل الملعب وحتى خارجه لأن هدفي الأكبر مع الطاقم المساعد معي هو إيصال اللاعبين الى الحد الأقصى من الجهد الذي يستطيعوا الوصول إليه والظهور بمستويات مميزة، كما ذكرت لهم أن قسوتي في بعض المواقف هي لمصلحتهم ويجب ألا يغضبوا من ذلك، كما أن ليونتي في بعض المواقف هي لمصلحتهم ايضا، وعندما يدرك اللاعب ان المدرب يقدم له كامل الاحترام ويطبق العدل حتى لو قسى عليه ستجد ان اللاعب سيعطي كل ما لديه لنفسه وللنادي وللمدرب أيضاً لأن الهدف والطموح واحد وهذا مزيج من طريقة عملي.

أنا من جلبت الميدا والروس سبب تراجع أرقامه

  • عند قدومك للهلال الموسم الماضي ارتبطت بعقد قصير لمدة أربعة أشهر فقط، فهل كان ذلك مغامرة ام تحدٍ خصوصاً انه من غير المعتاد قبول مدرب توقيع عقد بهذه المدة البسيطة؟

  • لقد تركت ابويل القبرصي في شهر يناير تقريباً بعد أن وصلت معه الى بطولة دوري ابطال اوروبا وقدت الفريق في تِلْك البطولة وحققت معه في الموسم ذاته بطولتي الدوري والكأس، وبعد ذلك تلقيت عرضاً من منتخب بلادي للإشراف عليه فنياً وصادف في الفترة ذاتها عرض الهلال واجتماعي ببعض ممثلي النادي ومنهم الرئيس الحالي الأمير نواف بن سعد وحينما عرفت تاريخ النادي والعرض المادي والامكانات التي يمتكلها الفريق وأهدافه أيقنت أنها فرصة وتجربة جديدة أحببت أن اخوضها، وبعد ذلك الاجتماع اتفقت معهم على التوقيع لمدة اربعة اشهر قابلة للتمديد ولم أكن قلقاً من ذلك لأنني حققت أرقاماً مميزة مع الفرق التي أشرفت عليها سابقاً وفي تلك الفترة كنت قد تركت ابويل القبرصي بعد تحقيق بطولتي الدوري والكأس، كما أنني لم أمكث فترة قصيرة مع أي فريق اشرفت عليه خلال مسيرتي التدريبية ولست من النوع الذي يجلس لمدة قصيرة في نادٍ معين، وقد ذكرت ذلك للأمير نواف بن سعد في الاجتماع وقلت له أنني سأوقع ذلك العقد ولكن هدفي هو أن نصنع فريقاً قوياً وأبقى لمدة سنة اضافية او سنتين أو ثلاث أيضاً ولدي الثقة بقدرتي على ذلك كما عملت مع الأندية التي سبق ان اشرفت عليها، وقد تسمي ذلك العقد تحدياً للذات لأنني أحب حينما أرحل أن أكون قد وضعت لي بصمة وانجازات تذكر لي مع الفريق، وقد جددت عقدي لمدة عامين اضيفت قبل هذا الموسم.

الصينيون حجبوا الأبرز و«السوبر ستار» لن يأتي إلى الدوري السعودي

  • السيرة الذاتية للمهاجم الميدا لم تعجب بعض محبي الهلال، كما أثير أيضاً عدم قناعة اللجنة الفنية الاستشارية للإدارة باللاعب، ما صحة ذلك ولماذا اخترت ادواردو والميدا تحديدا؟

  • منذ الموسم الماضي وسياستي هي أنني لا أحب الحديث عن لاعب بذاته، ولكن حالياً انهينا توقيع عقدين مع لاعبين أجانب برازيليين جدد وهما ادواردو والميدا، وقد اخترنا هذين الاسمين بالذات لمعرفتي بانهما لاعبان يملكان الامكانات الكبيرة والرغبة القوية في النجاح، ومتأكد أنهما سيضيفان الفائدة للمجموعة مع زملائهما اللاعبين، وبالنسبة لألميدا فأنا مقتنع بامكاناته ولم أجد أي معارضة في اختياره واعتقد انه لا صحة لما يثار.

  • هل سبق ان اشرفت على الميدا حينما شارك مع ابويل القبرصي؟

  • لا فقد لعب مع ابويل قبل اشرافي على الفريق، ولكنني اعرفه جيدا ولدي معلومات كافية عنه وقدم مستويات مميزة مع ابويل ولكن اذا كنا سنعود الى الارقام او الاحصائيات حسب السيرة الذاتية كما ذكرت فهو لعب لنادٍ من اندية الوسط في روسيا وسجل 23 هدفاً في ثلاث مواسم تقريبا وهذا يختلف عن مسألة تمثيلك لنادي بطل في دوريه كالهلال، أو يكون مع احد اندية المقدمة في الدوري الروسي مثلا بخلاف تمثيله لأحد أندية الوسط التي يعتبر معدلها التهديفي منخفضاً أساساً.

لقد تابعت جميع اللاعبين الأجانب الذين يصنفون كلاعبين "سوبر ستار" في الدوري السعودي، فإذا عدت لهم لن تجد لاعباً واحداً يعتبر نجم سوبر من نجوم دوريات اوروبا سابقاً وسترى انهم كانوا لاعبين جيدين مع انديتهم ولكنهم ليسوا نجوماً، والدليل أن تياغو نيفيز مثلا قدم مواسم رائعة جدا مع الهلال ويعتبر سوبر ستار مع الفريق رغم أنه حينما قدم من هامبورغ الالماني في فترة احترافه الاولى مع الهلال لم يكن يشارك بشكل اساسي مع هامبورغ وقدم نفسه بصورة رائعة مع الهلال.

كما أنه من الصعب ان تحضر لاعبين "سوبر ستار" من اوروبا وبطريقة الصرف المادي ذاتها التي تدفعها أندية مثلا في الدوري الصيني لجلب النجوم نظرا للقدرة المالية الهائلة للتعاقدات لدى الأندية الصينية.

  • نهائي كأس السوبر المقبل سيكون في لندن، هل كنت تفضل ذلك أم ترى اقامتها في الرياض افضل؟

  • هذا الأمر لا يهم، ولم يكن قراري أيضاً، وأنا أشعر بالراحة هناك خصوصاً أنني لعبت خمس مواسم في انجلترا، ولو لعبت المباراة في الرياض ستحظى بحضور جماهيري كبير ايضا، ولكن المباراة أقرت هناك وستكون تجربة جديدة وسنعيش أجواءها هناك.

  • بعض النقاد لاحظوا عليك الإصرار على اللعب بطريقة واحدة منذ أشرفت على الفريق، فهل اخترت وتعمدت ذلك؟ أم أن ظروف الفريق وتركيبته العناصرية هي من أجبرتك على اللعب بطريقة ٣-٥-٢ ؟

  • لو تتذكر في بداية عملي كنا نلعب بطريقة 4-4-2 او 4-4-1-1 بتواجد نيفيز خلف ناصر، ولكن مع مرور الوقت عرفت اللاعبين بشكل اكبر، ولأسباب كروية وفنية لا أود التفصيل فيها اخترت تغيير الطريقة حتى نهاية الموسم الى 3-5-2 لأن أسلوب وطريقة اللاعبين تقول انهم قادرون على تطبيق هذا التكتيك بشكل صحيح، وحالياً مع فترة الاعداد وانطلاق المعسكر الاعدادي سنعمل على بناء طريقة أخرى ايضا للعب، بالاضافة الى البقاء على الطريقة السابقة، فلدينا الآن متسع من الوقت خلال المعسكر الاعدادي للتأقلم على خطة بديلة متى احتجنا ان نلعب بها.

  • الكثير يرى بأن طريقة لعب الفريق معك تعتمد في المقام الأول على الواقعية والتوازن ثم القتالية، فهل ترى الفريق قادر على الفوز بالبطولات المقبلة بتلك الطريقة وهل سنرى لمسات جمالية على الأداء مستقبلاً أم أن هذا أمر لا تهتم له؟

  • أنا أرى الجمالية تتمثل في أمور كثيرة أهمها أن تكون حاضراً تكتيكياً بتوازن وقادراً على الاستحواذ على الكرة وجميع اللاعبين يعرفون ما هي الأدوار المناطة بهم في الملعب، والقدرة على خلق فرص كثيرة للتسجيل، وأن تكون قوياً دفاعياً، وتستعيد الكرة بسرعة بعد فقدانها، والارتداد الهجومي السريع، وأنا لا أتفق معك فكل مباراة لنا أعيدها مرتين الى ثلاث مرات وأرى أننا كنا نميل الى ان يكون الاداء فيه لمسة جمالية في بعض أوقات أو فترات المباراة، (ضحك ثم أكمل) ومن سيقارننا ببرشلونه مثلاً أقول لهم بإمكانكم ان تذهبوا الى الكامب نو لمشاهدة البرشا.

  • دوري أبطال آسيا يعتبر من أهم الأهداف بالنسبة لكم، هل سيكون لها اعداد مختلف، والى أين تعتقد أنكم ستصلون فيها؟

  • الجواب بسيط جداً، قبل مباراة لخويا القطري في دور الثمانية من بطولة دوري ابطال آسيا سنخوض مباراتين محليتين فقط تتمثل في نهائي كأس السوبر، وأول جولة من الدوري ولذا من الطبيعي أن يكون التركيز على آسيا لأننا سنبدأ الموسم بهدف من أهم اهدافنا، وإذا تجاوزنا هذا الدور من البطولة سيختلف منظورنا في الموسم ولن يكون لدينا مباريات كثيرة في الدوري نظراً لخوض مباريات بطولة آسيا، ونحن لا نريد ان نخسر عملنا وجهدنا للدوري بخسارة نقاط منه لأنه هدف آخر لنا سنقاتل من أجل تحقيقه، كما أن مباراة النصر في نهائي كأس السوبر ومباراة الوحدة في الدوري ستعطينا دافع كبير في حال تجاوزها بنجاح قبل اول مباراة آسيوية أمام لخويا القطري.

  • تداخل المباريات والإرهاق الذي قد تسببه البطولة الآسيوية هل سيؤثر على مشواركم في الدوري ويقلل من تركيزكم عليه؟

  • لا أعتقد ذلك، فالعقلية والروح الموجودتان في الفريق الآن ممتازتان جدا وتجعلاني لا أفكر في أي مسببات أو أعذار اخرى.

*هل ترى انك بحاجة الى تدعيم بعض صفوف الفريق بلاعبين محليين، مثل ما تردد عن طلبك التعاقد مع محور وظهير ايسر محليين لتدعيم الفريق؟

  • في كرة القدم متى ما أتيح المجال لجلب لاعبين مميزين لديهم القدرة على الاضافة للمجموعة فهذا يعتبر أمراً جيداً، ولكن في الوقت الحالي أنا أمتلك مجموعة مميزة من اللاعبين المحليين في كل مركز، واذا اتيح لنا فرصة جلب لاعب محلي مميز فالباب سيكون مفتوحاً لذلك.

معسكر النمسا فرصة لتغيير التكتيك وأسعار اللاعب السعودي قياسية ولا تناسب الأوروبيين

  • الفريق مقبل على تنافس شديد بين لاعبي فريقك للفوز بمكان في التشكيلة الأساسية وخصوصاً في خط الهجوم؟ كيف ستتعامل مع الأمر؟

  • سأتعامل مع ذلك بنفس المعتاد ومثل ما حصل في الموسم الماضي، لن تختلف سياستي في العمل، وأنا أفضل أن أمتلك أكبر قدر من اللاعبين المميزين لخلق منافسة قوية بينهم، لأنه متى ما كان هناك مركز لا يوجد فيه الا لاعب واحد مميز ولا يوجد من ينافسه سيتأثر هذا اللاعب وقد لا يطور من نفسه ويبقى على مستوى معين، وحالياً نمتلك لاعبين مميزين في كل مركز مما سيزيد من حدة المنافسة ومن يقدم نفسه في التدريبات والمباريات الودية والرسمية بشكل مميز ويثبت نفسه سيشارك اساسياً.

  • في الموسم المنصرم لم نر معك وجوه شابة في الفريق، فهل ضيق الوقت وضغط المنافسة لم يسعفانك لتقديمهم أم ضعف الفريق الأولمبي، أم هي سياستك في العمل مثلا؟

  • لا أتفق معك اذا كان هذا رأيك في ضعف الفريق الأولمبي، فقد استعنا بأحمد شراحيلي وعبدالله الشامخ وخالد كعبي وجميعهم من انتاج الفريق الأولمبي، بالإضافة إلى اننا نمتلك وجوهاً شابة مثل فيصل درويش ومحمد جحفلي وتم منحهما الفرصة، وأنا أحب مساعدة اللاعبين الصغار ولو نظرت الى مسيرتي مع كل فريق أدربه تجد أن الفريق مليء باللاعبين الصغار ولكن من الصعب أن تلعب بعشرة لاعبين أساسيين جميعهم من الوجوه الشابة، وإذا أتيح لنا في كل موسم ثلاثة الى اربعة اسماء صاعدة مميزة فهذا يعتبر شيئاً جميلاً جداً لاستمرارية تفوق النادي وليكون هناك مزيج بين الاسماء الصاعدة ولاعبي الخبرة.

  • من هو اللاعب الذي لا تستغني عنه في تشكيلتك؟

  • طبيعي في أي نادٍ في العالم يوجد لاعب لا يمكن ان يستغني عنه مدربه، وبالنسبة لي يوجد أكثر من لاعب أفضل دائماً رؤيتهم في التشكيلة ولكنني لن أحدد أي اسم.

  • لو كنت مدربًا لأحد الأندية الأوروبية، مَن مِن اللاعبين السعوديين ستفاوض؟

سؤال ذكي مشابه لما قبله لكنك لن تغلبني لا أودّ ذكر اي اسم أيضاً (قالها ضاحكاً)، ولكن خلال الشهر الماضي كان لدي فترة أسبوع لتحديث رخصتي التدريبية ومنها إضافة بعض الأمور التي استجدت في كرة القدم، وتحدثت وقتها من خلال خبرتي أن هناك لاعبين سعوديين قادرون على اللعب في أعلى المستويات في اوروبا ولكن ستواجههم مشكلتان الأولى أن أسعارهم غالية جداً هنا من الأندية المحلية ومرتباتهم عالية واذا أرادوا الانتقال والتجربة في أوروبا سيكون ذلك بمبالغ قليلة لن ترضيهم لأنهم في البداية، بالاضافة الى أن اسلوب حياتهم يختلف عن أوروبا وسيحتاج اللاعب الى قوة ذهنية عالية وارادة كبيرة بتغيير نمط الحياة هناك، ولدينا بعض الأسماء الشابة في الهلال قادرة على الوصول الى اوروبا لكنني لن احدد أسماء كما قلت لك.

  • مع أبويل القبرصي جربت اللعب في "التشامبيونز ليق" هل يصل مستوى المنافسة في بعض مباريات دوري أبطال آسيا لنظيرتها في اوروبا أم أن الفارق كبير جداً؟

  • لن نكون عادلين اذا قارنا بين البطولتين بكل صراحة، ففي بطولة اوروبا يشارك أفضل أندية العالم مثل برشلونة وريال مدريد وباريس سان جرمان وغيرها، ويوجد بعض الأندية في بطولة دوري ابطال آسيا مستواها مقارب لبعض الأندية الأوروبية لكن ليست الكبيرة بالطبع.

فأسلوب اللعب والمنافسة والخبرة تختلف كثيراً بين بطولة دوري ابطال اوروبا وبطولة دوري أبطال آسيا، والأداء في بطولة آسيا يتسم بالبطيء نوعاً ما مقارنة ببطولة أوروبا.

  • حدثنا عن اجواء نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين وكيف عشت تلك الأحداث؟

  • من الصعب شرح ما حدث في تلك الدقيقة المجنونة التي تترجم مدى الإصرار وعدم اليأس في كرة القدم، وقد رأينا مباريات كثيرة على مستوى العالم تغير مجراها في آخر الدقائق، والأهم لدي هو القتالية حتى آخر ثانية من المباراة، بغض النظر عن أن النهاية تكون سعيدة أو لا، ومن غير العدل في تلك المباراة أن نخرج خاسرين بالذات حينما ترى مجهودنا الذي قدمناه وسيطرتنا على الشوط الأول، وتعرضنا لظروف صعبة تمثلت في اصابة ديغاو وتياغو نيفيز التي اثرت على مجريات المباراة.

  • خلال عملك وتواصلك مع اللاعبين ما الذي دائماً تركّز عليه وتسعى لإيصاله للاعبين؟

  • أحاول أن أضيف لهم من النواحي التكتيكية والأفكار الجديدة سواء في الجوانب الدفاعية او الهجومية والكرات الثابتة، وأن نكون أقوى من ناحية الروح القتالية والعقلية.

  • بعد المدة التي قضيتها في السعودية هل بالإمكان أن تعطينا رأيك في إيجابيات الدوري واللاعب السعودي وسلبياته؟

  • هذا السؤال يحتاج الى وقت أكبر للإجابة عليه، ولكن الكرة السعودية مختلفة عن اوروبا لأنه لا يوجد عدد كبير من اللاعبين الأجانب في الاندية، واذا كان لديك سبعة لاعبين محليين من أصل أحد عشر لاعبا فهذا يعني ان اللاعب السعودي هو من يجب أن يصنع الفارق، وبالنسبة لي أرى ان 80% من جهد الفريق يقوم به اللاعب السعودي و20% للاعب الاجنبي.

    من الحوار

  • يتمتع دونيس بشخصية رائعة واحترام كبير للجميع داخل النادي، كما يتعامل مع الاعلام بصورة إيجابية ومميزة.

  • أبدى دونيس ارتياحه الكبير بالاستقرار في الرياض، مشيداً بأجواء العمل داخل النادي والتعاون الكبير الذي يجده من رئيس النادي الامير نواف بن سعد، مبدياً احترامه الكبير لطريقة ادارة وتعامل الامير نواف بن سعد مع الأمور المتعلقة بالفريق الأول.

  • يميل دونيس الى أرسنال الانجليزي في أوروبا، مبيناً انه يحب هذا النادي نظرا لاحترامه ومحبته للمدرب آرسن فينغر الذي يعتبره مثله الأعلى في المجال التدريبي.

  • ترجم اللقاء مترجم النادي أحمد موسى الذي تعاون معنا وبذل جهداً ملموساً ومشكوراً.

  • حضر اللقاء عضو المركز الاعلامي بنادي الهلال عبدالعزيز العتيق بعد التنسيق مع مدير ادارة كرة القدم بالنادي فهد المفرج، ولهما كل الشكر والتقدير على حسن تعاملهما.


مدرب الهلال مع الزميل حمد الصويلحي والمترجم أحمد موسى