أدان شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، التفجير الإرهابيَّ الآثم الذي استهدف مسجد الإمام الصادق بمنطقة "الصوابر" بالكويت، وأسفر عن وقوع ضحايا ومصابين، وأدى إلى إلحاق أضرارٍ بالمسجد.

وأكد الطيب فى بيان له اليوم أن مثل هذه الأعمالِ الإجرامية التي لا تُراعي حق البشر في الحياة الآمنة، والتي تنتهك حرمات بيوت الله تخالف تعاليم الإسلام ومبادئه السمحة، بل وجميع الشرائع السماوية والأعراف الإنسانية.

وطالب شيخ الأزهر بضرورة التكاتف والتعاون من أجل دحر هذا التنظيم الإرهابي المتطرف، محذرا من الانسياق وراء المخططات التي تسعى إلى تأجيج الفتن الطائفية والصراعات المذهبية، داعيا المولى -جلَّتْ قدرتُه- أن يحفظ دولة الكويت وشعبها من كلِّ شرٍّ وسوء.