اطلقت الجمعية العلمية للطلبة السعوديين بالمملكة المتحدة عدداً من الأنشطة النوعية لتطوير وصقل المهارات البحثية والعلمية وإيجاد فرص التواصل الفعال لتبادل الخبرات بين الطلبة والباحثين السعوديين بالمملكة المتحدة.

جاء ذلك عقب النجاح الأخير الذي حققته الجمعية العلمية في تنظيمها لمؤتمر الطلبة السعوديين الثامن تحت إشراف الملحقية الثقافية السعودية بلندن، وبرعاية من جامعة الملك عبدالله للعوم والتقنية، واستضافة جامعة إمبريال كولج لندن.

المسابقة العلمية "عرض بحث الدكتوراه في ثلاث دقائق" هي أولى أنشطة الجمعية العلمية في دورتها الحالية، والتي تتيح للطلبة المبتعثين من دول مجلس التعاون الخليجي لنيل درجة الدكتوراه بالمملكة المتحدة، التنافس في عرض بحوثهم باستخدام شريحة عرض واحدة في ثلاث دقائق فقط.

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية، م. فهد بن إبراهيم المقحم، أن المسابقة العلمية المشار إليها ما هي إلا واحدة من سلسلة من الأنشطة العلمية النوعية التي تعزم الجمعية العلمية على تنفيذها بغية تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها، مضيفاً أنه تم التنسيق مع عدد من المحكمين من الجامعات المميزة، من أجل تحكيم عروض المشاركين في المسابقة وتحديد الفائزين فيها.

بدوره، أشار نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية، سعود بن موسى الصلاحي، إلى أن الجمعية العلمية رصدت جوائز قيمة لتحفيز الطلبة على المشاركة، سعياً لتحقيق أهداف المسابقة والرقي بمستوى الطلبة في فترة الابتعاث، مضيفاً أن الفائزين بالمسابقة سيتأهلون للمرحلة النهائية لخوض منافسة أكبر على مستوى الجمعية العلمية للخروج بأفضل ثلاثة متسابقين من مبتعثي المملكة المتحدة.

كذلك، اطلقت الجمعية العلمية مسابقة أفضل مقال علمي بمناسبة اليوم العالمي للبيئة، والذي يهدف إلى توضيح المخاطر والتحديات المحيطة بالبيئة، للحد من آثارها السلبية على الفرد والمجتمع، واتخاذ الاجراءات المطلوبة للحفاظ عليها، وحرصت الجمعية العلمية، ممثلة في لجنة الهندسة وعلوم الحاسب، على إقامة مسابقة أفضل مقال علمي، للمساهمة الفاعلة في هذا اليوم وزيادة الوعي، وتشجيع المبتعثين من مختلف التخصصات الهندسية والعلوم التطبيقية على التفاعل مع التحديات المحيطة، والمساهمة في وضع الحلول المناسبة.

وأشار رئيس لجنة الهندسة وعلوم الحاسب، م. سعيد بن محمد الشهري، إلى أن المشاركات سيتم تحكيمها من قبل لجنة مختصة مكونة من أساتذة متميزين من جامعة إمبريال كولج لندن العريقة، مضيفاً أن الجمعية العلمية رصدت جوائز قيمة لتحفيز الطلبة على المشاركة، علاوة على سعي الجمعية العلمية، بالتعاون مع جامعة إمبريال كولج لندن، لنشر المشاركات المميزة في مجلات علمية محكمة.